علماء يطورون روبوتات دقيقة لإجراء العمليات الجراحية

علماء يطورون روبوتات دقيقة لإجراء العمليات الجراحية
تم – تقنية

نجح فريق من العلماء، في تطوير طريقة جديدة لاستخدام الروبوتات متناهية الصغر في علاج الأمراض، عن طريق حقنها داخل أجسام البشر لتوصيل جرعات دوائية إلى أماكن معينة أو إجراء جراحات دقيقة.

وتتميز الروبوتات الجديدة بأنها لينة ومرنة وتعمل من دون محركات، وهي مصنوعة من جزيئات مغناطيسية متناهية الصغر ومادة من الجيل الهيدروجيني، ويتم تحريكها عن طريق تعريضها لمجالات مغناطيسية، علمًا أنها تستطيع تغيير أشكالها عند تعريضها للحرارة، وهو ما أتاح للعلماء تصنيعها على شكل نوع من الطفيليات البكتيرية تسمى “داء المثقبيات الافريقية” وتسبب مرض النوم.

ويستخدم العلماء هذه البكتيريا زوائد سوطية في الحركة داخل الجسم، ولكن هذه الزوائد تختفي بمجرد وصولها إلى مجرى الدم كآلية من آليات البقاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط