أهالي شرورة يطالبون بـ”أحوال نسائية” لإنهاء معاناتهم

أهالي شرورة يطالبون بـ”أحوال نسائية” لإنهاء معاناتهم

تم – شرورة:أبدى أهالي محافظة شرورة، استياءهم من عدم توافر قسم نسائي بـ”أحوال شرورة”؛ الأمر الذي يكبدهم عناء السفر إلى نجران مسافة أكثر من 700 كم ذهابًا وإيابًا، مطالبين بضرورة افتتاح القسم النسائي الذي جرى الموافقة على تجهيزه ولم يتم فتحه رسميًّا حتى الآن.

 وأوضح الأهالي، أن هناك شريحة كبيرة من النساء في المحافظة بحاجة إلى استخراج الهوية الوطنية، خاصةً المستفيدات من خدمات الضمان الاجتماعي، كالمطلقات والأرامل والأيتام، مؤكدين أن عدم توافر قسم نسائي يكبدهم هم وذويهم معاناة كبيرة؛ حيث إن أقرب مكان لهم لاستخراج الهوية الوطنية هو -وما يصاحبها من مواعيد متكررة- أحوال نجران.
 وقال المواطن محمد علي الصيعري، من البلدة، إن كثيرًا من الأهالي يتكبدون عناء السفر لنجران لمسافة (نحو 700 كم)، ويكون بينهن كبيرات سن ومرضى من أجل استخراج الهوية الوطنية، مضيفًا أنه تم تجهيز قسم للنساء بالأحوال المدنية بمحافظة شرورة، “إلا أننا لا نزال نعاني من تأخير توفير هذه الخدمة للنساء بأحوال شرورة على الرغم الموافقة على افتتاح قسم نسوي وتجهيزه وتأثيث المكاتب”.
 وذكر أنه حتى الآن لم تباشر الموظفات عملهن في هذا القسم؛ حيث يوجد أعداد كبيرة من النساء الراغبات في استخراج الهوية الوطنية، مناشدًا المسؤولين في الأحوال المدنية سرعة إنهاء معاناة أهالي شرورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط