مطار حديث وشوارع جديدة في نواكشوط لاحتضان القمة العربية

مطار حديث وشوارع جديدة في نواكشوط لاحتضان القمة العربية

تم – نواكشوط:تتجهز العاصمة الموريتانية نواكشوط، لاستضافة القمة العادية السابعة والعشرين لجامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، وهي القمة الأولى التي تستضيفها موريتانيا منذ تأسيس الجامعة عام 1945.

 وشهدت البلاد، لا سيما العاصمة نواكشوط، إجراءات أمنية مشددة، من أجل تأمين أعمال القمة التي يستضيفها قصر المؤتمرات على مدار يومين، بحضور عدد من الزعماء ووزراء الخارجية العرب.
 وانتشرت قوات كبيرة من الجيش والشرطة في الشوارع الرئيسية للعاصمة، لتأمين الوفود الذين بدؤوا بالوصول إلى البلاد، وسط ظروف أمنية غير مستقرة في الساحل الإفريقي.
 وفي مطلع يوليو الجاري، تفقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز المطار الجديد، وقاعات الاجتماعات التي ستستضيف القمة، قائلًا إن بلاده “جاهزة ماديًا ومعنويًا لعقد القمة في وقتها المحدد“.
 وبينما يتخوف البعض من انعقاد القمة في موريتانيا لدواعٍ أمنية ولوجستية، تحاول سلطات البلاد جاهدة بذل كل ما في وسعها لتأمين أعمال القمة التي تريد لها أن تكون ناجحة على صعيد التنظيم على الأقل.
 تجدر الإشارة إلى أن جامعة الدول العربية أعلنت في فبراير الماضي، عن نقل اجتماعات القمة إلى موريتانيا، بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافة الاجتماعات التي كانت مقررة في أبريل الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط