الجهود الدولية في #مكافحة_الإرهاب على مائدة #مجلس الوزراء

الجهود الدولية في #مكافحة_الإرهاب على مائدة #مجلس الوزراء

تم ـ رقية الاحمد ـ جدة: أطلع نائب خادم الحرمين الشريفين، الأمير محمد بن نايف، مجلس الوزراء، أثناء انعقاده اليوم الاثنين في قصر السلام بجدة، على نتائج استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لأخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.

واستعرض مجلس الوزراء، جملة من التقارير عن تطور الأحداث إقليمياً وعربياً ودولياً، والجهود الدولية بشأن عدد من القضايا على الساحة الدولية ومكافحة الإرهاب، منوهاً بانعقاد الاجتماع الثاني للتحالف الدولي لمحاربة “داعش”، في قاعدة آندروز الجوية قرب العاصمة الأميركية واشنطن، الذي رأس وفد المملكة فيه ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وما جرى خلاله من بحث للأهداف الاستراتيجية للمرحلة المقبلة، وكيفية التصدي لانتشار “داعش” خارج العراق وسوريا.

ورحب مجلس الوزراء بالبيان الصادر عن أعمال الدورة الخامسة والعشرين للمجلس الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد الأوروبي في بروكسل، وما تضمنه من تأكيد على أهمية مواصلة تعزيز العلاقات بينهما في ظل التحديات الإقليمية لتكون بمثابة أساس متين وفعال للاستقرار والأمن الإقليميين والدوليين، والتأكيد على الأهمية الإستراتيجية للتنسيق الوثيق بين الجانبين.

وجدد مجلس الوزراء، إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول، ولحادث الهجوم الإرهابي المسلح في مدينة ميونخ بجمهورية ألمانيا الاتحادية وأسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، معرباً عن تعازي المملكة ومواساتها لجمهوريتي أفغانستان الإسلامية وألمانيا الاتحادية في ضحايا الإرهاب وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل، ودعواتها لتكاتف الجهود الدولية لمحاربة هذه الآفة الخطيرة التي لا تقرها جميع الأديان السماوية والأعراف الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط