فتاة أميركية تعاني في الملاجئ وبالبحث عن والدتها لتصاب بصدمة

فتاة أميركية تعاني في الملاجئ وبالبحث عن والدتها لتصاب بصدمة

تم – أميركا: لم تترك فتاة أميركية، الصدمة الكبيرة التي لحقت بها بعد أن تركتها والدتها وحيدة في أحد الملاجئ، تسيطر عليها، لتعود لتبحث عن أمها بعد أن أمضت أعواما طويلة من دونها.
وتمكنت الشابة، أخيرا، من العثور على والدتها لتفاجأ بأنها لم تعد أنثى إثر إجرائها لعمليات تحويل جنسي لتتحول إلى رجل، ولم تعلم ماندي كارتر البالغة من العمر 24 عاما أنها بعد هذه الأعوام، وعقب شوق شديد امتلكها لمعرفة هوية والدتها؛ لن تجدها كما رسمتها في مخيلتها، مبرزة “حين بدأت بتكوين أسرتي الخاصة قررت أن أبحث عن عائلتي التي لم أتعرف عليها قط؛ لكن الحظ لم يحالفني في الوصول إلى والدتي مارثا، لذا عيّنت محققا خاصا لمساعدتي وعثرت عليها، وقرعت باب منزلها، وحين فتح الباب رجل عرّفته بنفسي وقلت له أتيت لرؤية والدتي، فردّ علي قائلا: أنا والدتك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط