آل صالح يدعو المستثمرين الأستراليين إلى الاستفادة من “المملكة 2030” مبرزا أهمية الاستراتيجية وأهدافها

<span class="entry-title-primary">آل صالح يدعو المستثمرين الأستراليين إلى الاستفادة من “المملكة 2030”</span> <span class="entry-subtitle">مبرزا أهمية الاستراتيجية وأهدافها</span>

تم – أستراليا: وجه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا نبيل محمد آل صالح، أخيرا، أصحاب الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين الأستراليين إلى الالتفات إلى الفرص التي توفرها مشاريع الرؤية الاستراتيجية “للمملكة 2030” التي أعلن عنها ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسرعة الاستفادة مما تقدمه من استثمارات مميزة.
وأكد آل صالح، خلال محاضرة ألقاها عن في مدينة ملبورن الأسترالية، “رؤية المملكة 2030” وذلك بدعوة من المجلس السعودي الأسترالي للأعمال: أن مشروع الرؤية يشكل خارطة طريق لأهداف المملكة في التنمية والاقتصاد، ويتضمن خططًا واسعة وبرامج اقتصادية واجتماعية وتنموية طموحة تستهدف تجهيز السعودية لمرحلة ما بعد النفط، ضمن تقسيمات رئيسية ثلاثة هي اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح.
واستعرض أهداف الرؤية، موضحًا بالأرقام أبرز النقاط الرئيسة من الرؤية المتعلقة بالاقتصاد والاستثمار في النواحي المختلفة، مبرزا أن أحد أهدافها يتمثل في رفع حجم الاقتصاد في المملكة، وانتقاله من المرتبة 19 إلى المرتبة الـ15 على مستوى العالم، مشيرًا إلى أهمية الاستفادة من مشاريع الرؤية لرفع حجم الاستثمارات والتبادلات التجارية بين المملكة وأستراليا.
وفي نهاية المحاضرة التي حضرها سفير أستراليا لدى المملكة رالف كينج، ورئيس المجلس السعودي الأسترالي للأعمال توم هارلي، وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات الأسترالية؛ أجاب على أسئلة الحضور عن موضوع المحاضرة، وتركزت على طرق الاستفادة من فرص الاستثمارات الهائلة التي ستوفرها الرؤية، لاسيما في مجال الإنفاق على مشاريع البنية التحتية والإسكان والتصنيع العسكري وموارد الطاقة وغيرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط