طفلة في ربيعها الرابع ذهبت مع عائلتها للترفيه … فكانت الكارثة بسبب عمود إنارة

طفلة في ربيعها الرابع ذهبت مع عائلتها للترفيه … فكانت الكارثة بسبب عمود إنارة

تم – المدينة المنورة: تمكث الطفلة رغد يوسف (أربعة أعوام)، داخل الرعاية الصحية في غرفة العناية المركزة لمستشفى “المدينة للنساء والولادة والأطفال”، جراء تسبب عامود الإنارة شل حركتها، وبعد أن أجهز أيضا على حيويتها ونشاطها الدائم، خلال حادث أصابها، أثناء تنزهها مع والدها في حديقة “الخالدية” العامة.
وكشف والد الطفلة المهندس يوسف إبراهيم، تفاصيل الحادث المؤسف، مبرزا “كنت برفقة عائلتي المكونة من أحمد ورغد وزوجتي في نزهة عطلة نهاية الأسبوع، وقررنا الذهاب إلى حديقة الخالدية العامة، وتوجهت لأداء صلاة المغرب وتركتهم في الحديقة، وبعد خروجي سمعت صوت زوجتي تستنجد بي وتقول (بنتي.. بنتي) وشاهدت عامود الإنارة ملقى على أرضية الحديقة وآثار الدماء في مكان تواجد العائلة، وأخبرني مجموعة من الشباب بأن شخصاً تدارك الوضع وأسعف ابنتي التي كانت الضحية الوحيدة في حادثة سقوط العامود في الحديقة التي كانت تعج بالأطفال في ذلك الوقت”.
واضاف الوالد (بحزن)، أنه “على الفور لم اتمالك نفسي وتوجهت إلى طوارئ مستشفى “الأنصار” وأخبروني بأنهم قدموا لها الاسعافات الأولية وأحالوها إلى مستشفى “الملك فهد” ومن ثم جرى تحويلها عبر سيارة الاسعاف لتلقى الرعاية الصحية داخل العناية المركزة في مستشفى الأطفال، ولا تزال رغد هناك تصارع الموت ولم يعرف مصيرها حتى الآن”.
وعن زيارتهم المتكررة لحديقة “الخالدية” أكد “أنهم لم يعتادوا زيارة تلك الحديقة، وأنها الزيارة الثانية فقط، في حين كان يقضى نزهته مع عائلته في الحديقة المركزية على نحو متكرر”، مضيفا “فقدت ابتسامة ابنتي رغد ذات الأعوام الأربعة وبتنا في قلق وحيرة في شأن مصيرها، بعد أن أكد الأطباء أن حالتها في غاية الحرج، وتلقيت اتصالات عدة من مسؤولي أمانة المنطقة الذين تفاعلوا مع الحادث وكان الأمين شخصياً على اتصال مستمر للاطمئنان على حالتها، كما تلقيت اتصالا من الشؤون الصحية أكد من خلالها المدير العام تلقى رغد الرعاية الصحية الممكنة في المستشفى”.
وأشار إلى أن أمين المدينة أخبره بتشكيل لجنة للتحقيق عن الحادث على نحو موسع، فيما تنتظر الجهة المختصة هناك نتائج التحقيق.
أما بالنسبة إلى الإجراءات القانونية التي سيتخذها، فأبرز بصوت يعلوه نبرة الحزن “نحن في انتظار بأن تتماثل رغد للشفاء العاجل وننتظر نتائج تحقيقات الأمانة، ونحن الآن نعيش في حالة من الصدمة وتعاني والدتها من حالة نفسية سيئة للغاية وندعو الله بأن يعجل في شفائها”.
من جانبه، أبرز استشاري العناية المركزة للأطفال الدكتور رضا بن محمد العربي وهو الطبيب المشرف على حالة الطفلة (رغد)، أنها تعرضت لإصابة بالغة في المخ نتج منها كسر في قاع الجمجمة، وتأثر بالغ في خلايا الدماغ، مبينا “تتلقى الطفلة الرعاية الصحية داخل قسم العناية المركزة للأطفال تحت العلاج التنفسي والعلاجات اللازمة لمثل هذه الحالات، فيما يتم متابعتها من خلال أطباء العناية المركزة والأطفال وأطباء المخ والأعصاب، وهي الآن في حالة حرجة جداً، ومن الصعب جداً الحكم على المدة الزمنية المتوقعة للخطة العلاجية، فيما سنشرع في إعادة الأشعة المقطعية من جديد بعد متوسط (5 -7) أيام من الآن وسنعمل على مراقبة أداء الجهاز العصبي للطفلة”.
ولفت العربي، إلى أن الطفلة لا تزال في غيبوبة تامة ومن المبكر الحديث عن نزع أجهزة التنفس الصناعي؛ إلا بعد مرور الفترة المحددة لتلقي الرعاية المركزية واستعادة الوعي بصورة تدريجية بمشيئة الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط