أميركا تقر بتحالف إيران مع القاعدة بعد تبرئة السعودية من 11 سبتمبر

أميركا تقر بتحالف إيران مع القاعدة بعد تبرئة السعودية من 11 سبتمبر

تم – الرياض

زاد اهتمام الأميركيين بتورط إيران في استضافة “القاعدة”، والتحالف معها، ودعمها في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر 2001، رسميًا وشعبيًا، في أعقاب قطع إدارة الرئيس باراك أوباما وكبار قادة الكونغرس بأن “الصفحات الـ28” المحجوبة من تقرير لجنة التحقيق في الهجمات تبرئ السعودية من أي دور في تلك الهجمات الإرهابية.

وأعلنت وزارة الخزانة أمس الأول، تصنيف ثلاثة من كبار قادة “القاعدة” الذين تستضيفهم إيران إرهابيين دوليين، خصوصًا فيصل جاسم العمري الخالدي الذي وصفه زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن بأنه “جزء من الجيل الجديد من عناصر القاعدة”.

وأكد خبراء بشؤون الإرهاب أن إيران تؤوي 100 من قادة “القاعدة” منذ هروبهم من أفغانستان، حيث يشرف “الحرس الثوري” على حماية منازلهم. ونشرت صحيفة “ديلي كولر” الأميركية أمس مقالًا ينادي السلطات الأميركية بإغلاق باب التشكيك في السعودية. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط