“سابك” و”إكسون موبيل” تدرسان مشروعا جديدا بساحل الخليج الأميركي

“سابك” و”إكسون موبيل” تدرسان مشروعا جديدا بساحل الخليج الأميركي

تم – اقتصاد

الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وإحدى الشركات التابعة لـ«إكسون موبيل»، أنهما أحرزتا تقدماً في تقويم ودراسة إنشاء مجمع للصناعات البتروكيماوية على ساحل الخليج الأميركي.

وقالت سابك في بيان صحافي، إنها ستعمل مع “إكسون موبيل” على إكمال الإجراءات والدراسات اللازمة قبل الوصول إلى قرارٍ في شأن إقامة المشروع، والتواصل مع المسؤولين المحليين بالسالح الأميركي لتحديد الموقع الملائم للمشروع.

من جانبه أوضح نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» الرئيس التنفيذي يوسف البنيان في تصريح صحافي، أن الشركة تقوم في الوقت الراهن بدراسة هذا المشروع انطلاقا من تركيزها على التنويع الجغرافي لعملياتها وفتح أسواق جديدة، مضيفا يسهم هذا المشروع المقترح في الحصول على لقيم بأسعار منافسة ويدعم موقف سابك القوي في سلسلة القيمة.

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل للبتروكيماويات نيل تشابمانذ، لدينا القدرة على تصميم مشروع يمتاز بمواصفات فريدة تجعله قادراً على المنافسة عالمياً، هذا الأمر مهم جداً، إذ إنه من المتوقع أن يأتي معظم الطلب العالمي على الكيماويات خلال العقود المقبلة من الاقتصادات النامية.

يذكر أن «سابك» و«إكسون موبيل» عملتا معاً طوال 35 عاماً على مشاريع مشتركة وكبيرة للبتروكيماويات في السعودية وخارجها ، إذ تعتمد استراتيجية «سابك» على تقديم منتجات وخدمات ذات قيمة وجودة عالية للزبائن المتنامين في أكثر من 100 دولة، وتقول إن خططها الطموحة للتوسع تسير جنباً إلى جنب مع عمليات تطوير للبنى التحتية للمصانع ومراكز التوزيع ومكاتب المبيعات ومرافق التخزين حول العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط