الإعلام الغربي يجامل #إيران بعد عملية #ميونيخ

الإعلام الغربي يجامل #إيران بعد عملية #ميونيخ
تم – الرياض

كعادتها مارست وسائل الإعلام الغربي نفاقها تجاه الأعمال الإرهابية التي تستهدف العواصم الأوروبية ويقف وراءها مجرمون لا ينتمون للإسلام أو العروبة.

فالجريمة البشعة التي ارتكبها المراهق الإيراني الأسبوع الماضي في ميونيخ مرت بسلام دون أي ضجيج إعلامي أو انتقادات رسمية على المستوى الألماني أو الأوروبي، على الرغم من هول الحادثة بإطلاق النار على تسعة أشخاص توفوا على الفور.

وأثار الصمت المريب لوسائل الإعلام تلك عن الهجوم، تساؤلات الكثير من المتابعين، فهل للجنسية طعم مختلف لوسائل الإعلام؟ ماذا لو كان عربيا أو سعوديا، أو حتى مر بأرض السعودية؟، لا شك حينها ستقوم الأرض ولن تقعد باتهام السعوديين والسنة بهذا الهجوم.

ومما يثير الريبة أيضًا، تصريح قائد الشرطة هوبيرتوس أندريه، بأن الدافع وراء إطلاق النار غير واضح، وأنه على الرغم من التقارير التي ظهرت في وقت سابق، فلا يوجد ما يشير إلى ضلوع أي مهاجمين إضافيين في الحادثة، على الرغم من أن القاتل الإيراني، قال إنه ارتكب الجريمة بحق 6 أشخاص من أصول تركية لأنه يكره الأتراك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط