“المستقبل” اللبنانية: إيران مصنع الإرهاب وداعمته وزارعة الفتن الطائفية

“المستقبل” اللبنانية: إيران مصنع الإرهاب وداعمته وزارعة الفتن الطائفية

تم – لبنان: شدد عضو كتلة “المستقبل النيابية” النائب معين المرعبي، على أن إيران المصنع والداعم الوحيد للإرهاب في المنطقة والعالم، والساعية دائما إلى توجيه التهم الباطلة للمملكة العربية السعودية لاستهداف العالم العربي وزرع الفتن الطائفية.

وأوضح المرعبي، في تصريحات صحافية: أن الجميع يعلم جيدا المبادرات المطروحة من المملكة للتصدي للإرهاب ومواجهته على الأصعدة كافة، فالمملكة هي من أطلقت الحوار بين الأديان، وهي التي تدعم باستمرار وبكل قوة كل مبادرة هدفها مواجهة الإرهاب، مبرزا أن “المملكة عانت من الإرهاب وهي مستمرة في التصدي له في أكثر من مكان”.

وأضاف “لم نر أي مبادرة إيرانية تتحدث عن مواجهة الإرهاب والجميع يعلم بأن الدول كافة عانت ما عانته من الإرهاب؛ إلا إيران وحدها لم تستهدف أبداً”، مشيرا إلى أن القيادة الإيرانية تقف وراء معظم التنظيمات الإرهابية في العالم، وهي تسعى جاهدة إلى استهداف الدول العربية من أجل تحقيق أحلام الإمبراطورية الفارسية.

وتابع “المملكة في مواجهة مستمرة مع الفئة الضالة الإرهابية المدعومة من إيران”، مردفا أن “النظام الإيراني الداعم الأول للمتطرفين حول العالم بهدف تشويه صورة العرب والمسلمين والعمل على نشر الفوضى الخلاقة في كل مكان من أجل تحقيق الأهداف السياسية والإمبراطورية”، لافتا إلى أن “إيران هي من دعمت “حزب الله” لاغتيال أبرز القيادات اللبنانية، فضلا عن الممارسات الإجرامية في المدن السورية بناء لتعليمات إيرانية، إلى جانب الميليشيات الأخرى في سورية والعراق والمدعومة أيضاً من إيران”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط