شبح تكرار “سيناريو بحيرة الأربعين” يؤرق مواطني #جدة

شبح تكرار “سيناريو بحيرة الأربعين” يؤرق مواطني #جدة

تم – جدة: تسبب إغلاق ممر مائي في بحيرة النورس، في تزايد مخاوف جدية لدى المواطنين من تداعيات بيئية خطرة في مدينة جدة، مبدين خشيتهم الشديدة من استعادة “سيناريو بحيرة الأربعين” الشهيرة وملوثاتها.

وفي الصدد، تناقل مواطنون مقاطع مصورة في مواقع التواصل الاجتماعي عن عمليات وطمر للممر البحري.

في المقابل، أكد مدير العلاقات العامة في أمانة محافظة جدة محمد البقمي، في تصريح صحافي: أن إغلاق البحيرة ليس من ضمن مشروع تطوير الواجهة البحرية والمشروع الجاري تنفيذه يراعي حركة المياه، وستتضح الصورة كاملة عند اكتمال المشروع.

ويشكل الممر المائي في البحيرة متنفسا للآلاف من المتنزهين والمصطافين على كورنيش جدة، كما يمثل منفذا مهما لعبور الماء، إذ إن تنفيذ المشروع قرب منها أدى إلى إغلاقه، ما يشكل تهديدا للبيئة البحرية وتلويثا للمكان، فيما كانت أمانة جدة بدأت في تطوير مشروع الواجهة الذي يقع على مساحة 36 ألف متر مربع وطرح في مزايدة عامة، وتمثلت المفاجأة في إغلاق الممر بواسطة آليات الشركة بحجة إنشاء ممشى لمرتادي البحر.

وطالب متنزهون بضرورة تحرك الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة لتدارك الأمر قبل أن يتم تنفيذ المشروع وتصبح الخسائر البيئية والمالية عالية وصعبة المعالجة والتعديل كما يقول سعيد العدواني، إذ لاحظ البدء في طمر أطراف البحيرة، لاسيما في الجهة الشمالية من الممر ما سيؤدي إلى إيقاف حركة الماء وركودها وتلوثها.

ويرجح العدواني، بأن هذا التصرف من الشركة المنفذة ربما تم من دون علم الجهات البيئية في جدة، مؤكدا أن أي مواطن في جدة يتألم عندما يتذكر بحيرة “الأربعين” ويأمل أن لا يتكرر الخطأ مرة ثانية، ويشاركه في الرأي محمد الصبحي مبينا أن “البحيرة المجاورة للنورس تعتبر أهم متنفس مائي لرواد الكورنيش، لاسيما بعد تطويرها في المرحلة الأولى، .. وقرار إغلاقه يحتاج لإعادة نظر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط