القرني يحسم الجدل ويوضح الفرق بين الشهيد والقتيل

القرني يحسم الجدل ويوضح الفرق بين الشهيد والقتيل
تم – الرياض:أكد الشيخ الدكتور عايض القرني، أن الشهيد هو من مات دون دينه أو عرضه أو ماله، وبهذا هو يختلف عن القتيل الذي يموت في قتال عنصري قبلي أو لأي سبب أخر.
وأوضح القرني في تصريح صحافي، أن الشهيد هو من قتل دون عرضه أو دينه أو ماله أو وطنه، كذلك هو من جاهد في سبيل الله تحت راية شرعية بإذن إمام مبايع شرعاً لإعلاء كلمة الله، ومثلهم من يُستشهدون دون دينهم ووطنهم في حدود السعودية من جنودنا المرابطين، كذلك من رجال الأمن الذين يُستشهدون دفاعاً عن وطنهم.
وتابع أما القتيل فهي كلمة عامة ولكنها تُطلق على من فارق الحياة لأي سبب مثل الذي يُقتل في قتال فتنة أو في شجار قبلي عنصري أو خرج لقتال دون إذن إمامه وعلى غير رؤية شرعية في أفكار بدعية خارجية تكفيرية، فهذا قتيل ليس بشهيد.
يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي تشهد من وقت لأخر جدلا واسعا حول التفرقة بين القتيل والشهيد، وغالبا ما ينبري البعض في تعريف كلمة الشهيد وفقا لاجتهاداته الشخصية وبعيدا عن العلم الشرعي.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط