مواطنة بجدة تجاهد لعلاج حفيدها.. والصحة تتجاهل وتماطل

مواطنة بجدة تجاهد لعلاج حفيدها.. والصحة تتجاهل وتماطل

تم – جدة

اتهمت مواطنة مستشفى حكوميا جنوب جدة بالإهمال في علاج حفيدها الطفل محمد هتان “7 أعوام”، عقب جراحات خضع لها، لعلاج عيب خلقي في الرأس والظهر والقدمين، مؤكدة أن هذا الإهمال تسبب في تدهور صحة الطفل.

قالت المواطنة في تصريحات صحافية “وُلِد ابني في مستشفى خاص بجدة، وأخبرنا الطبيب المشرف على الولادة أنه يعاني عيبا خلقي في ظهره، وبحاجة لجراحة في الأقدام لتعديل التواء موجود في الساقين”.

وأضافت “نقلت الطفل إلى مستشفي الملك عبدالعزيز “المحجر” لعدم مقدرتنا على دفع تكاليف العلاج في المستشفى الخاص، وبعد الفحص قرر الطبيب إجراء جراحة له في الرأس وأخرى في الأقدام”.

وبالفعل أجريت 3 جراحات له في الرأس، تم خلالها تركيب أنبوب داخل الرأس للتخلص من الصديد، ولكنه تعرض عقب الجراحة لإهمال طبي، إذ أدى إهمال الأنبوب إلى تجمع كميات من المياه في رأس الطفل” بحسب الوالدة.

وذكرت المواطنة أنها تقدمت بطلب للجهات المختصة بعلاج حفيدها في الداخل أو الخارج، فقضت بإحالته إلى الهيئات الطبية والملحقيات الصحية في وزارة الصحة التي بدورها أحالت الطفل إلى مستشفي الملك فيصل التخصصي في جدة والرياض، وكذلك إحالته إلى مستشفي الملك فهد للقوات المسلحة، ومستشفي الملك فهد العام.

وأضافت “رفعت خطابا آخر للجهات المختصة، فجاءت موافقة جديدة بتحويل الطفل إلى مستشفى الملك فهد العام بجدة، والتي أصدرت تقريرا للهيئات الطبية في الملحقيات الصحية بالوزارة، يقضي بأن الطفل حالته لا يوجد لها علاج في الداخل، وأوصت بعلاجه في أحد المراكز المتخصصة خارج المملكة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط