#المملكة تجدد استنكارها الشديد لزيارة “عشقي” للأراضي المحتلة وتتنكر له

#المملكة تجدد استنكارها الشديد لزيارة “عشقي” للأراضي المحتلة وتتنكر له

تم – الرياض: شددت وزارة “الخارجية” السعودية، وتمسكت ببيان صحافي صادر عنها، أخيرا، الذي أكدت من خلاله عدم تمثيل أشخاص من بينهم أنور عشقي للمملكة وأنهم لا علاقة لهم بأية جهة حكومية ولا يعكسون نظر حكومة السعودية، وأن أراءهم تعبر عن وجهات نظرهم الشخصية.

وأشار مصدر في وزارة “الداخلية” إلى تنظيمات وثائق سفر السعوديين المعلنة والتي تحظر السفر إلى أربع دول هي “إسرائيل وتايلاند والعراق وإيران” انضمت أخيراً إلى القائمة، ويُعاقب المخالفين لتعليمات زيارة الدول المحظورة بالمنع من السفر خارج المملكة مدة تصل إلى ثلاثة أعوام، أو غرامة مالية لا تتجاوز خمسة آلاف ريال، أو بكلتيهما.

من جهته، حاول رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية أنور عشقي تبرير زيارته الأراضي المحتلة، وكتب على صحفته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رداً على منتقديه: زرت فلسطين بدعوة كريمة من السلطة فوجدتها محاصرة من الأعداء الذين ضيقوا على أهلها والأصدقاء الذين امتنعوا عن زيارتهم.

وكانت زيارة أجراها عشقي، أخيرا، إلى الأراضي المحتلة أثارت جدلاً واسعاً على جميع الصفوف والمستويات كافة، وشهدت ثورة على مواقع التواصل حيث رفض المتداولون العرب هذه الزيارة وهاجموها بشدة، وردت الحكومة السعودية عليها سريعا بالرفض والاستنكار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط