بر الوالدين وطاعة ولي الأمر.. وصية الشهيد #أنور_الزهراني

بر الوالدين وطاعة ولي الأمر.. وصية الشهيد #أنور_الزهراني

تم – الباحة : استشعر شهيد الواجب أنور الزهراني، دنو أجله بعد نقله من حفر الباطن إلى الحد الجنوبي مع نهاية شهر شعبان الماضي، مؤتمنا زميله منصور الخزمري بمجموعة من الوصايا التي تنم عن شدة حبه لوطن ووفائه وبره بوالديه.

وأكد الأخ الأكبر للشهيد، خاطر بن أحمد سعيد، أن أخاه كان يردد دائما “روحي فداء لوطني بكل فخر واعتزاز”، مشيرا إلى أن الوصية التي نقلها الخزمري وتداولها رواد المواقع التواصل الاجتماعي تضمنت تأكيده على البر بأمه، والإحسان لها وأن لا ينقصها شيء من حوائج الدنيا وأن تعطى ما تبقى من ملكه ولها حق التصرف فيه، وصرف مبلغ شهري من راتبه صدقة لوالده المتوفى، وصلة الأرحام، وطاعة أخيه خاطر في ما يخص أمور عائلته، وطاعة ولي الأمر والتمسك بما يجعلهم آمنين مطمئنين.

وأوضح خاطر، أن الوصية كشفت عن بعض الديون التي دعا إلى الوفاء بها وألا يجعلوا للناس عنده حقا، قائلا لهم “لا تنسوني من دعائكم ولا تبكوا علي فالله أرحم الراحمين”، سائلا الله في وصيته قبل استشهاده أن يكون شهيدا، كونها خير ما يوصل العبد لجنة ربه. مؤملا أن لا ينسوه بما يستطيعون من صدقة أو دعاء له.

ودعاهم لأن يستسمحوا له من زملائه بالعمل أو رفقائه في الديرة، مضيفا “وصيتي كتبتها أنا ومنصور الخزمري وأريد منه أن يقرأها على رؤوس الجميع، سامحوني إن كنت قد أخطأت عليكم بيوم من الأيام ولا تنسوني من دعواتكم سائلا الله أن ألقاكم بجناته جميعا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط