“الشؤون الإسلامية” تتبرأ من مصليات الزنك في #المدينة

“الشؤون الإسلامية” تتبرأ من مصليات الزنك في #المدينة

تم – المدينة المنورة : أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أنه لا علاقة لها في بناء مساجد الزنك بالمدينة المنورة، مشيرة إلى أن مواطنين يتكفلون بإنشائها وأن البلديات الجهة المسؤولة عن متابعة المباني وتصاريحها.

وأضاف المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة محمد إسماعيل أبو حميد، أن الوزارة تراقب نسخ القرآن الكريم والمطويات التي توجد بتلك المصليات ويتم سحب جميع المصاحف إذا لم تكن من طباعة مجمع الملك فهد.

وأوضح أبو حميد، أنه في حال تكفل مواطن ببناء مصلى دون علم الفرع وطلب تسليمه فإن هناك إجراءات فنية وإدارية يجري من خلالها تقويم المبنى من الناحية الفنية ومدى صلاحيته للصلاة والتأكد من سلامته وإذا انطبقت عليه الاشتراطات يتم تسلمه، وفي حالة عدم مطابقته للاشتراطات يعتذر الفرع عن تسلمه، ويبقى على الجهات المختصة إزالته.

وتابع “أما إذا كان بناؤه في أرض غير مملوكة للدولة أو ليس في نطاق مرفق عام فيتم تسلمه ومتابعته وتعيين العاملين فيه وتزويده بجميع ما يحتاجه من مصاحف وخزائن وكل المستلزمات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط