“الدفاع المدني المدرسي” الطريق إلى بيئة تربية بسلامة مُثلى

“الدفاع المدني المدرسي” الطريق إلى بيئة تربية بسلامة مُثلى

تم – الرياض: تسخر الجهات المعنية لتطوير الأمن والسلامة في المؤسسات التعليمية، كل جهودها للوصول إلى البيئة التربوية التي تتمتع بمستويات عالية من الأمن والسلامة التي تتطلب مسؤولية مشتركة كبيرة.

وفي الصدد، أوضح مساعد مدير الدفاع المدني في منطقة جازان اللواء علي العمري، أنه تم تخصيص فريق مختص بالسلامة في المنشأة التعليمية، وهو المسؤول عن أعمال السلامة ومتابعتها وتنفيذ خطط الإخلاء والإجلاء وإعداد التقارير وخطط الإخلاء بالتنسيق مع الدفاع المدني.

وأبرز العمري، أن الفريق يتكون من 6-10 أشخاص من منسوبي المنشأة التعليمية، مبينا أن الفريق “المدرسي” يتم تدريبه من قبل جهات عدة، ومن بينها الدفاع المدني والهلال الأحمر في خطط السلامة، والاستعداد للحالات الطارئة، واستخدام وسائل السلامة، مشيرا إلى أن قائد المدرسة يتولى قيادة المجموعة ويختار تلك المجموعة من بين المعلمين والطلاب.

وأضاف: أن الدفاع المدني عمل على تدريب منسوبي منشأة التعليم؛ تمهيدا لتشكيل المجموعات، فيما سيتم تطبيق خطط فرضية في وقت لاحق لتقييم أداء المجموعات في عمليات الإخلاء، مؤكدا أن الجامعات ستكون من ضمن الخطط المستقبلية لتشكيل مجموعات السلامة في منشآتها.

مهام فريق الدفاع المدني المدرسي عند وقوع الحوادث داخل المنشأة التعليمية

فصل التيار الكهربائي من القاطع الخارجي للمنشأة

الإبلاغ والإنذار عبر صافرات الإنذار أو مكبرات الصوت

التوجيه والإرشاد بفتح مخارج الطوارئ

الإخلاء والبحث

الإشراف على موقع التجمع

إطفاء الحرائق البسيطة جدا التي قد تحدث .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط