منيفة تدر ذهبًا بعد 9 أعوام من العمل الشاق

منيفة تدر ذهبًا بعد 9 أعوام من العمل الشاق

تم – أبها

بدأت شركة أرامكو السعودية، عام 2006 في التخطيط ووضع التصاميم لإجراء تطويرات جذرية في حقل “منيفة” الذي توقف عن العمل عام 1984 لانخفاض الطلب على النفط، باستثمار أولي قدره 10 مليارات دولار، وذلـك بتحويل أكثر من 70% من الحقل البحــري إلى حـقل بـري عن طريق إنشاء 27 جزيرة اصطنــاعية، تبلغ مساحة كل منها مساحة 10 ملاعب لكرة القدم.

وترتبط تلك الجزر فيما بينها بجسور يبلغ مجموع أطوالها 41 كلم، إضافة إلى إنشاء 15 منصة بحرية في منطقة المياه العميقة من الحقل.

وفي عام 2007، دقت ساعة العمل حيث بدأت أعمال الهندسة وتأمين المواد والتصنيع على مدار الساعة بعد إرساء 30 مقاولة رئيسية على شركات إنشاء دولية ووطنية، حيث تقـرر بناء 13 جسرا كانت ضرورية لضمان تدوير المياه في الخليج بصورة كافية للمحافظة على البيئة البحرية.

وخلال مرحلة التشييد، وفي عام 2008 تحديدا، حدثت الأزمة الاقتصادية العالمية التي حدت بأرامكو السعودية إلى إعادة التفاوض بشأن العقود الرئيسية وتقييم مرافق البرنامج.

واستمر العـمـل في التصمـيم والأعـمـــال الفنيـة والإنشاءات في هــذا المرفـــق العملاق، حتى أضحى المشروع جـاهزا للتشغيل في نيسان/ أبريل من العام 2013، قبل الموعد المقرر بثلاثة أشهر، ومع بدء العمل كان حقل منيفة قد أكمل 2.79 مليون ساعة عمل خلال 613 يوما دون حدوث أي إصابة مهدرة للوقت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط