البوسنة والهرسك تبدي جزيل شكرها وامتنانها لدعم المملكة المتواصل

البوسنة والهرسك تبدي جزيل شكرها وامتنانها لدعم المملكة المتواصل

تم – البوسنة والهرسك: حلّ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ، ضيفا على رئيس مجلس الوزراء في جمهورية البوسنة والهرسك الدكتور دينيس زفيزديتش، حيث استقبله الأخير داخل مكتبه، الخميس، في العاصمة سراييفو.

ونقل الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، في بداية اللقاء، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى رئيس الوزراء والشعب البوسني، منوهاً إلى عمق العلاقات الثنائية التي تربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية البوسنة والهرسك التي تحتل مكانة خاصة لدى قيادة المملكة وشعبها.

وثمن الدكتور دينيس زفيزديتش، جهود المملكة العربية السعودية الكبيرة والمتواصلة في دعم البوسنة والهرسك، مؤكدا أن هذه الجهود تحظى بتقدير كبير من الشعب البوسني، مجدداً تأكيد وحرص حكومة البوسنة والهرسك على توطيد هذه العلاقة المتميزة بين البلدين.

وأعرب عن بالغ شكره وتقديره للموقف الثابت للمملكة وقيادتها الرشيدة في دعمها للبوسنة والهرسك وشعبها على مدار الأعوام الماضية، مشيرا ـــ في هذا السياق ــ إلى الدعم المستمر الذي لازالت تقدمه المملكة لجمهورية البوسنة والهرسك، ومستذكراً في الوقت ذاته، مواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الشعب البوسني إبان المحنة التي تعرض لها منذ أكثر عشرين عاماً.

وأضاف: أن الملك سلمان بن عبدالعزيز يحظى بحب وتقدير شعب البوسنة والهرسك لجهوده الكبيرة، والخدمات الجليلة التي قدمها للشعب البوسني حيث كان دائم الوقوف معهم.

وحضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني بن عبدالله مؤمنة، والمستشار الخاص لوزير الشؤون الإسلامية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، والملحق الديني في السفارة الدكتور عبد المجيد بن غيث الغيث.

وفي ختام اللقاء الذي جرى خلاله تبادل الأحاديث الودية، واستعراض أوجه التعاون المشترك بين البلدين؛ تبادل الجانبان الهدايا التذكارية لهذه المناسبة، كما التقطت الصور التذكارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط