النظام الإيراني أعدم 250 شخصًا خلال 7 أشهر

النظام الإيراني أعدم 250 شخصًا خلال 7 أشهر

تم – إيران

بيّنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية في أحدث تقرير لها أن السلطات أعدمت 250 محكوماً خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي.

وبحسب التقرير المنشور على الموقع الرسمي للمنظمة، فإن معدل الإعدامات كان خلال هذه الفترة هو تنفيذ أكثر من إعدام في اليوم الواحد، على الرغم من أن هذه الفترة شهدت انخفاضاً بمعدل الإعدامات بالنسبة للعام الماضي.

وكانت السلطات القضائية الإيرانية قد قامت بإعدام 700 شخص خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2015 في مختلف سجون البلاد، بينما العدد الإجمالي للمعدومين في عام 2015 هو 969 حالة إعدام، وهو رقم قياسي منذ 25 عامًا.

وقال المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، محمود أميري مقدم، إن: إيران مازالت في المرتبة الثانية من حيث عدد الإعدامات رغم الانخفاض الملحوظ لمعدل الإعدامات قياساً بالعامين الماضيين.

كما رأى مقدم أنه “لا توجد شواهد تدل على علاقة انخفاض عدد الإعدامات وتغيير سلوك المسؤوليين في النظام الإيراني”، مضيفاً أنه “من المحتمل أن إجراء انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء في شباط/فبراير الماضي وتزامن شهر رمضان مع هذه الفترة أيضا، كلها عوامل لعبت دوراً في هذا الانخفاض النسبي لمعدل الإعدامات.

وأكدت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن “الدراسات والأبحاث تظهر أنه خلال الأعاوم الماضية انخفض عدد الإعدامات خلال شهري رمضان ومحرم وكذلك في فترة بداية أعياد مطلع العام الإيراني، إضافة إلى موسم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

كذلك ذكر أميري مقدم أنه تم تنفيذ 40 حالة إعدام في الثلاثة أسابيع الأولى من تموز يوليو، معبراً عن قلقه من تزايد الأعداد في الأشهر المقبلة.

وناشد المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان الإيرانية المجتمع الدولي، لاسيما تلك الدول التي تربطها بإيران علاقات دبلوماسية، أن تضغط باتجاه وقف تنفيذ الإعدامات في طهران، وأن تضع هذه القضية في أولويات أجندة مفاوضاتها الثنائية مع إيران.

وبحسب تقارير وإحصاءات المنظمة، فإن أغلب حالات الإعدام المنفذة مازالت تتعلق بالمتهمين بجرائم المخدرات والقتل المتعمد في أعلى القائمة.

يذكر أن إيران نفذت عقوبة الإعدام ضد 966 شخصاً في العام 2016، بينهم سجناء سياسيون ونساء وقصّر، وكانت هناك إعدامات على الملأ وأمام مرأى المواطنين وبوجود الأطفال يشاهدون حالات الشنق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط