التحالف الدولي يقصف “منبج” ويقتل مدنيين.. والجيش الأميركي يحقق  

التحالف الدولي يقصف “منبج” ويقتل مدنيين.. والجيش الأميركي يحقق  

تم – دمشق

 

بدأ الجيش الأميركي، في إجراء تحقيقات عاجلة بعد غارة للتحالف الدولي قرب مدينة “منبج” السورية، تسببت في سقوط ضحايا مدنيين.

 

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان صحافي اليوم الجمعة، إن التحقيقات تتعلق بسقوط ضحايا مدنيين بعد تنفيذ الغارة الجوية.

 

وارتفعت حصيلة ضربات التحالف الدولي على “منبج” شمال سوريا، إلى 41 قتيلا، بينهم 28 مدنيًّا، ولم يتم التعرف على هويات الآخرين.

 

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، إن “حصيلة قتلى طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي ارتفعت إلى 41 شخصًا على الأقل، وأن 28 منهم مدنيون، بينهم سبعة أطفال”.

 

وأوضح أن “الحادثة وقعت بعد منتصف ليل الخميس، على بلدة الغندورة، وأن “القتلى الآخرين وعددهم 13 لم يتم التعرف على هوياتهم بعد”.

 

وأشار إلى أنه “لم يُعرف إذا ما كانوا مدنيين أم مقاتلين من تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي يسيطر على البلدة الواقعة في ريف منبج في محافظة حلب”.

 

وكان المرصد أشار إلى مقتل 56 مدنيًّا في التوخار (قرب منبج)، في 19 يوليو في غارات للتحالف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط