مسح أدمغة المراهقين ضوئيا لكشف الأمراض بأميركا  

مسح أدمغة المراهقين ضوئيا لكشف الأمراض بأميركا    

تم – نيويورك

تمكن فريق من الباحثين في جامعة “كامبريدج” من تحديد المنطقة التي تتغير بشدة في الدماغ خلال مرحلة المراهقة.

 

وأظهرت عمليات مسح الدماغ ضوئيا أن أكثر المناطق تغيرا في أعوام المراهقة تلك المرتبطة بعمليات التفكير المعقدة.

 

كما كشف العلماء أيضا وجود علاقة بين تطورات الدماغ في المراهقة والإصابة بالأمراض العقلية، مثل الشيزوفرينيا “انفصام الشخصية”.

 

وأجرى فريق بحث من إدارة الطب النفسي بجامعة كامبريدج مسحا ضوئيا لأدمغة حوالي 300 شخص تتراوح أعمارهم بين 14 و24 عاما.

 

وبينما كانت المناطق المرتبطة بالوظائف الأساسية للدماغ، مثل السمع والبصر والحركة، تتطور بشكل كامل مع بداية مرحلة المراهقة.

 

ويمكن النظر إلى الدماغ باعتباره شبكة خطوط جوية عالمية، مكونة من مطارات صغيرة قليلة الاستخدام ومراكز توزيع ضخمة، كما هو الحال في مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لندن، عندما تكون حركة المرور مزدحمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط