رئيس محكمة الثورة يطالب بالسجن المؤبد لشقيق الرئيس الإيراني

رئيس محكمة الثورة يطالب بالسجن المؤبد لشقيق الرئيس الإيراني

تم – طهران

طالب رئيس محكمة الثورة في طهران من الرئيس الإيراني حسن روحاني بإصدار حكم بالسجن المؤبد على شقيقه الأصغر حسين فريدون بسبب ارتباطه بمسؤولين تورطوا في فضيحة الرواتب الفلكية.

 

 وجدد رئيس محكمة الثورة، موسى غضنفر آبادي، الاتهامات التي تعرض لها شقيق روحاني مؤخرا لارتباطه بـ«شبكة

فساد واسعة»، إلا أن الجديد في الاتهامات أنها وردت على لسان مسؤول رفيع في محكمة الثورة، التي تعتبر من أهم أعمدة القضاء في إيران.

 

وقال غضنفر لمصادر صحافية إنه “اطلع على بعض التقارير التي تتهم شقيق الرئيس الإيراني بالارتباط بشبكة فساد واسعة لكنه “لم يطلع على التفاصيل”، مضيفًا “حجم الكارثة كبير… أتمنى ألا تكون الأخبار صحيحة”.

 

وطالب غضنفر آبادي بالتعامل مع قضية فساد فريدون “بجدية”، مشددًا على ضرورة تخلص روحاني من مقربين له متورطين في الفساد.

 

وقال إنه “عندما يشاهد الشعب بأن الشقيق والمستشار الأعلى للرئيس الإيراني يستغل موقعه ولا يوجد شخص لوقف تجاوزاته على الصعيد العلمي والمالي والإداري فإنه أمر لا يطاق”.

 

ودعا غضنفر آبادي الرئيس الإيراني إلى إصدار حكم «ثقيل» على أخيه ويطلب من المحكمة على الأقل «حكما مؤبدا» ضده.

 

وأعلنت مخابرات الحرس الثوري الأسبوع الماضي اعتقال على الأقل خمسة من المتورطين في ملفات الفساد الاقتصادي لم يكشف إلا عن هوية رئيس بنك “ملت”، علي رستغار سرخئي، الذي تربطه علاقات وثيقة بروحاني وشقيقه كما ترددت أنباء عن اعتقال رئيس صندوق التنمية الوطنية، صفدر حسيني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط