لتفريط بالمال العام.. بدأ التحقيق مع موظفين بالتعليم في نجران

لتفريط بالمال العام.. بدأ التحقيق مع موظفين بالتعليم في نجران

تم – نجران

حددت المحكمة الجزائية في نجران، يوم 27 من ذي القعدة المقبل، موعدًا لأولى جلسات القضية التي تخص مشروع إنشاء فصول دراسية بـ440 ألف ريال.

وأحالت هيئة الرقابة والتحقيق في منطقة نجران ملف القضية إلى المحكمة الجزائية، بعد مرور نحو 5 أعوام على بدء التحقيق، ثمانية موظفين في إدارة التعليم بالمنطقة بتهمة التفريط في المال العام، من خلال مشروع إنشاء فصول دراسية لإحدى المدارس الداخلية، بقيمة عقد 440 ألف ريال.

وأكدت مصادر صحافية أن التهمة تحوم حول عدد من القيادات التعليمية المسؤولة مباشرة عن اعتماد وتنفيذ ومتابعة واستلام المشروع قبل أكثر من ثمان سنوات وحتى بدء التحقيق في القضية عام 1432، نتيجة عدم تنفيذ المشروع حسب المواصفات المعتمدة في عقد التنفيذ بالقيمة المقررة.

أشارت المصادر إلى أن ملف الاتهامات بالكامل أحيل إلى المحكمة الجزائية بدائرة ديوان المظالم بالمنطقة، حيث تم تحديد موعد الجلسة الأولى للموظفين المتهمين بالقضية بتاريخ 7/11/1437 للنظر في القضية شرعاً.

وأوضح أن الموظفين المتهمين في القضية بعضهم أحيل إلى التقاعد والبعض الآخر لا يزال على رأس العمل والقضية استكملت خيوطها من هيئة الرقابة والتحقيق بعد رصد فصول مدرسية لإحدى مدارس نجران وبعقد قيمته 440 ألف ريال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط