بالفيديو.. إمام المسجد الحرام: طوبَى لمن ثقُلَت موازينه بالحسنات

بالفيديو.. إمام المسجد الحرام: طوبَى لمن ثقُلَت موازينه بالحسنات

تم – مكة المكرمة

قال فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح آل طالب, إن الناس يخرجون يوم القيامة من قبورهم عارية أبدانهم، حافية أقدامهم، ذابلة شفاهم، مستشهدا بقوله تعالى “ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود”، في ذلك اليوم العظيم ينصب الله الموازين لوزن أعمال العباد، ولإظهار كمال عدله تعالى: “ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين”، فطوبى لمن ثقلت موازينه بالحسنات، ويا خسارة من خفت موازينه.

وأضاف فضيلته في خطبة الجمعة بالمسجد الحرام أن في ذلك اليوم يتمنى المرء حسنة ترفع إيمانه، أو عملاً يثقل ميزانه ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن أعمال تثقل بها موازين العباد يوم القيامة.

وأكد أن الله سيخلِّص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشرُ عليه تسعة وتسعين سجلا من الذنوب، كلُّ سجلٍ منها مدَّ البصر، فيقول له الله تعالى: هل ظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول العبد: لا يا رب، فيقول الله: هل لك من عذر؟ فيقول العبد: لا يا رب، فيقول الله: بلى إن لك عندنا حسنة، وإنه لا ظلم اليوم، فتحضر بطاقة فيها: (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله) فيقول العبد: وما تفعل هذه البطاقة مع هذه السجلات؟! فتوضع البطاقة في كفة، وسجلاتُ الذنوبِ كلُّها في كفة، فتطيش السجلات وتثقل البطاقة، ولا يثقل مع اسم الله تعالى شيء”.

وأوضح أن هذا حديث عظيم أفرده بعض العلماء بالتأليف ، وصدق الحق سبحانه “إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء” وفي آية الرجاء “قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم”.

وتساءل أرأيتم كيف فعلت الشهادة بهذه الذنوب، وكيف ثقلت في ميزان العبد يوم القيامة، لأنه قالها مخلصا ولم يقع فيما ينقضها أو يفسدها، من دعاء غير الله ، أو صرف عبادة لغير الله ، أو تصديق السحرة والكهان ، أو اتخاذ متبوعين من دون الله .

وبين الشيخ صالح آل طالب, أن مما تثقل به الموازين حسن الخلق، عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما من شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق” ، رواه أبو داوود وغيره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط