السياحة الداخلية تعاني والمواطن أكبر المتضررين

السياحة الداخلية تعاني والمواطن أكبر المتضررين

تم – جدة

يشتكي الكثير من المواطنين من غياب الأماكن الترفيهية وضعف المهرجانات الصيفية في مختلف مناطق المملكة، والتي تفتقر إلى الأنشطة والفعاليات الجاذبة للسياح.

ويخيّم السكون على مهرجانات الصيف في الطائف، فالغياب أعيا قصر شبرا وقلعة “العرفاء”، ولا يختلف الأمر في عروس البحر الأحمر جدة التي تعيش في البيات الصيفي.

ويرى بعض المواطنين أن السياحة الداخلية مجرد أماكن بلا أنشطة، فمهرجان الطائف تأجل أكثر من مرة، وكانت حجتهم أن تكون انطلاقته مواكبة لسوق عكاظ، ولا يوجد إلا مهرجان وحيد في مدينة يكون توجه السياح إليها بشكل كبير.

ويعاني السائح السعودي في الداخل حالة من التيه فلا يجد جدولة واضحة للفعاليات السياحية أو خططا تبين له انطلاقة كل مهرجان وتاريخ نهايته والفعاليات التي فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط