ينتظر الرد … المالكي يكشف للعبادي عن أطماعه في الحرس الثوري العراقي

ينتظر الرد … المالكي يكشف للعبادي عن أطماعه في الحرس الثوري العراقي

تم – العراق: عقد رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، اجتماعا طارئا مع رئيس الوزراء السابق رئيس حزب “الدعوة” نوري المالكي، طالبا فيه تعيينه رئيسا للحرس الثوري العراقي على أن يكون الأمين العام لمنظمة “بدر” قائد “الحشد الشعبي” هادي العامري نائبا له.

وأوضحت مصادر عراقية مطلعة، أن المالكي أكد للعبادي، خلال الاجتماع الذي استغرق نحو 70 دقيقة؛ وجود تفاهمات بينه وبين منظمة “بدر” وبعض الميليشيات المنضوية في إطار الحشد الشعبي في شأن زعامة الحرس الثوري حال الانتهاء من تشكيله.

وأضافت المصادر: أن العبادي الذي ينتمي لحزب “الدعوة” الذي يقوده المالكي، أكد أن تعيين رئيس للحرس الثوري العراقي مرتبط مباشرة، بمستشار الحكومة العراقية قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وقوى التحالف الوطني الشيعية فضلا عن فصائل الحشد الشعبي.

وكان العبادي، أصدر أخيرا، أمرا يقضي بهيكلة قوات “الحشد الشعبي” وتحويله إلى جهاز موازٍ لجهاز مكافحة الإرهاب من حيث التدريب والتجهيز والقوانين كي يصبح حرسا ثوريا عراقيا.

فيما أعلن المتحدث باسم “الحشد” عن أن هيكلة جديدة تمت الموافقة عليها تضمن للميليشيا قائدا ونائبا يتمتعان بصلاحيات مطابقة لصلاحيات رئيس ونائب رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنها جاءت في أمر ديواني صادر عن رئيس الوزراء حيدر العبادي، لافتا إلى أنه وبناء على هذا الأمر؛ فإن قوات الحشد ستتألف من 20 لواء عسكريا قياسا للقوانين المعمول بها في فرق مكافحة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط