داعش يهدد أوروبا بـ31 ألف امرأة حامل

داعش يهدد أوروبا بـ31 ألف امرأة حامل

تم – لندن : حذرت وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول”، من أجيال متطرفة جديدة من أبناء المقاتلين الأجانب في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي الذين ولدوا في سوريا والعراق، ويتم تدريبهم على أساليب متطورة في القتل والتدمير.

وأكدت الوكالة الأوروبية في تقريرها السنوي عن الإرهاب، أن التنظيم يروّج لاستخدام الأطفال كمقاتلين وانتحاريين، بنشر صور وفيديوهات تُظهرهم وهم يعدمون الرهائن، أو يتدربون في معسكرات قتالية مخصصة.

وأضاف التقرير، أن الأطفال الذين يتربون في مناطق سيطرة داعش يثيرون قلقًا كبيرًا، ففي وسائله الترويجية، لطالما أظهر التنظيم تدريبه لهؤلاء القاصرين ليصبحوا الجيل المقبل من المقاتلين، الأمر الذي يمثل تهديدًا للدول الأوروبية.

وأوضح أن “بعض العائدين سيشكّلون خوفًا أكبر من خطر الإرهاب على أوروبا، عبر تجنيد وجمع الأموال للمتطرفين، ناهيك عن أية أنشطة راديكالية أخرى، كما يمكنهم أن يشكلوا نموذجًا للراغبين في أن يصبحوا متطرفين”.

وأشارت الوكالة الأوروبية، إلى أن أكثر من 50 طفلًا بريطانيًّا يعيشون في مناطق سيطرة داعش، وما يقارب 31 ألف امرأة حامل في صفوفه، بحسب تقرير لمؤسسة “كويليام” بداية العام الجاري .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط