زيارة #كاندي_شارمز إلى طهران تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل

زيارة #كاندي_شارمز إلى طهران تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل

تم – طهران
أوضحت النجمة الإباحية البريطانية كاندي شارمز أخيرا، أنها قامت بزيارة عاصمة الجمهورية الإيرانية طهران خلال الفترة الماضية بغرض إجراء جراحة تجميلية لأنفها، في الوقت الذي أثارت فيه هذه الزيارة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت شارمز 27 عاما صورة على صفحتها في انستغرام وهي ترتدي غطاء للشعر، وكتبت إلى جانبها، أنها سافرت لقضاء أيام العطلة في إيران، واعتذرت لمتابعيها بسبب عدم استطاعتها الرد على تعليقاتهم، لأن مواقع التواصل محجوبة هناك، وتقدمت شارمز بالشكر لمن ساعدها في الحصول على تأشيرة لدخول الأراضي الإيرانية، ولم توضح ما إذا كانت السفارة الإيرانية تعرف عن طبيعة عملها أم لا، ولكن أكدت أنه لم يعرف أحد عن زيارتها لطهران إلا أعضاء أسرتها وأصدقاؤها المقربون.
وأفاد متابعون بأن شارمز في البداية لم تذكر سبب هذه الزيارة، إلا أنها سرعان ما ردت على أحد أصدقائها المتسائلين، فذكرت أنها ذهبت إلى طهران لإجراء عملية على أنفها، لأن إيران أفضل بلد في مجال تجميل الأنف، على حد تعبيرها، موضحين إلى أن البعض ذكر اسم دكتور يدعى أمير حسين ناصري وقالوا إنه الطبيب الذي أجرى العملية لكاندي شارمز، ما اضطر ناصري إلى إغلاق صفحته على انستغرام للحيلولة دون هجوم المستخدمين على صفحته.
وأفادت وسائل إعلام إيرانية، بأن زيارة الممثلة الإباحية لطهران أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تساءل ناشطون كيف سمحت السلطات الدينية في إيران بزيارة ممثلة إباحية للبلاد؟، في حين تشدد السلطات الإيرانية على منح الناشطين في مجال حقوق الإنسان والصحافيين الأجانب تأشيرات السفر إلى إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط