مجلس الأمن يدعو إلى مواصلة الجهود العراقية لاستعادة “مفقودي الكويت”

مجلس الأمن يدعو إلى مواصلة الجهود العراقية لاستعادة “مفقودي الكويت”

تم – واشنطن
حث مجلس الأمن الدولي أخيرا، الحكومة العراقية على مواصلة جهودها من أجل تحقيق تقدم ملموس لاستعادة المفقودين من رعايا الكويت أو رفاتهم، وإعادة الممتلكات الكويتية، بما فيها المحفوظات الوطنية.
وقال المجلس في بيان أصدره بالأمس، الدول الأعضاء في المجلس تثني على الدعم المستمر من الكويت لجهود العراق في تحقيق الاستقرار، داعين الجانبين الكويتي والعراقي إلى التعاون الوثيق في ملف المفقودين من رعايا الكويت ورعايا الدول الثالثة، عبر الآلية ثلاثية الأطراف، طبقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2107 من أجل تحقيق نتائج واضحة.
وعبر المجلس عن أسفه على عدم التوصل إلى حل تجاه أي من هؤلاء المفقودين، وعدم استخراج أية رفات بشرية منذ 11 عاماً، معرباً عن خالص عزائه وتعاطفه الكامل مع أسر المفقودين، ولافتا في الوقت نفسه إلى خطوات مهمة اتخذت أخيراً لإعادة تنشيط هذا الملف.
‎وشدد البيان عن دعم دول المجلس القوي لمواصلة أعضاء الآلية الثلاثية ورئيسها واللجنة الدولية للصليب الأحمر جهود تحديد أماكن رفات المفقودين الكويتيين ورعايا الدول الثالثة، معرباً عن دعمه لرؤية الأمين العام، بأن التحقق من مصير الأشخاص المفقودين وتقديم إجابات لأسرهم المكلومة يعتمد على الالتزام الثابت والعمل وتبني طرق جديدة مبتكرة لدفع هذا الملف إلى الأمام.
‎يذكر أن مجلس الأمن الدولي تلقى في الـ15 من يوليو الجاري إحاطة من الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة، لمساعدة العراق يونامي يان كوبيتش بشأن قضية المفقودين من رعايا الكويت والدول الثالثة والملكيات الكويتية المفقودة، ومنها المحفوظات الوطنية، وذلك بعد التقرير الأخير للأمين العام في هذا الصدد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط