نفط الهلال: تراجع فرص التعاون بين المنتجين يزيد تدنّي أسعار النفط

نفط الهلال: تراجع فرص التعاون بين المنتجين يزيد تدنّي أسعار النفط
A view of West Qurna oilfield is seen in Basra, southeast of Baghdad, March 29, 2014. Production from Iraq's giant West Qurna-2 oilfield will lift national output to 4 million barrels per day (bpd) by the end of the year, oil minister Abdul Kareem Luaibi said on Saturday. REUTERS/Essam Al-Sudani (IRAQ - Tags: ENERGY)

تم – الرياض

تكثر الخطط والتطلعات المتداولة بين الحين والآخر للسيطرة على أسواق النفط العالمية، في شكل يؤثر إيجاباً في اقتصادات الدول النفطية وغير النفطية.

ويقابل ذلك تكاثر العقبات والتحديات التي تواجهها الأسواق، نتيجة الفجوة بين الخطط وتطلعات المنتجين وقدرات المستوردين، كما تسود في الأسواق صعوبة في تقدير مصادر نمو العرض أو تراجعه تارة والطلب تارة أخرى، وتتأثر تقلبات الأسواق بتخمة المعروض، إلى جانب الخلاف بين المنتجين على الحصص وإدارة الإنتاج.

بالتالي يفضي ذلك إلى الاتجاه نحو مزيد من التقلبات وعدم الاستقرار إلى ما لانهاية، بحسب شركة “نفط الهلال” في تقرير أسبوعي، إذ لاحظت أن ذلك تؤكده مسارات الأسعار التي لا تملك مقومات التماسك بعد.

وفي ظل وصول إنتاح “أوبك” إلى حدوده القياسية وعند مستوى 32.64 مليون برميل يومياً خلال الربع الثاني، أشار التقرير إلى أن الأسعار “لم ترتفع لتتجاوز مستوى 50 دولاراً للبرميل، بفعل تحسن مستوى تعاون المنتجين وتفاهمهم أو ارتفاع أحجام الاستهلاك.

وأكد التقرير أن الانخفاض الحاد في أسعار النفط كان له الأثر الأكبر في الحد من إمدادات المنتجين الذين ترتفع لديهم تكاليف الإنتاج.

وقال إن “صعوبات العودة إلى تحديد حصص الإنتاج وخفض مستويات التنافس بين المنتجين، وعودة أوبك إلى الاضطلاع بدورها التاريخي في الحد من المعروض لدعم استقرار الأسواق والأسعار، سيكون لها تبعات خطيرة وطويلة على الأسواق والاقتصادات”.

والاستمرار في رفع حدة التنافس للوصول إلى المستويات القصوى من الطاقات الإنتاجية، لن يشكل الحل الأمثل لما تواجهه أسواق الطاقة واقتصادات المنتجين، ولم يفلح أي من المنتجين في الاستحواذ على حصص كبيرة في السوق، تضمن له استمرار الإمداد في ظل ظروف متقلبة، بحسب التقرير.

اعتبر أن ذلك يقود إلى الاعتقاد بأن الذهاب نحو تتبع مؤشرات الطلب الحقيقية والعمل على تلبيتها في الوقت المناسب، سيكون مجدياً لجميع الأطراف من دون الاتجاه نحو الإغراق، الذي أثبت عدم جدواه في ظروف الطلب المرتفع أو المتراجع.

وأعلنت “نفط الهلال” أن آليات تداول الخام في الأسواق العالمية “تثير تساؤلات حول مدى مساهمتها في رفع حدة التقلبات وعدم الاستقرار في الاقتصادات المنتجة، بحيث سجلت أسعار النفط مزيداً من التراجع في العقود الآجلة خلال الأسبوع الماضي وواصلت وتيرة الخسائر الكبيرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط