“هيومن رايتس” تدعو الحكومة العراقية لمنع مليشيا الحشد الشيعي من المشاركة بمعركة الموصل  

“هيومن رايتس” تدعو الحكومة العراقية لمنع مليشيا الحشد الشيعي من المشاركة بمعركة الموصل   

تم – بغداد

دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الأحد، قادة الجيش العراقي بمنع الفصائل المسلحة ضمن الحشد الشيعي التي لها “سجلات انتهاكات خطيرة” من المشاركة في العملية المزمعة لاستعادة الموصل من تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

ويتوقع مسؤولون ودبلوماسيون في بغداد أن تبدأ المعركة لاستعادة الموصل أكبر معاقل التنظيم المتشدد في وقت لاحق هذا العام لكن لم يتم الانتهاء بعد من وضع الخطط.

 

وقال جو ستورك نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس: على قادة العراق تجنيب المدنيين في الموصل الأذى الخطير من قبل الميليشيات التي سُجلت انتهاكاتها حديثا”.

 

ومن المتوقع أن يشارك الجيش والشرطة وقوات مكافحة الإرهاب في الهجوم بدعم جوي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

 

وأضاف ستورك “ارتكبت الميليشيات التي تشكل جزء من الحشد الشعبي مرارا انتهاكات مروعة كانت واسعة النطاق في بعض الحالات، آخرها في الفلوجة ولم تكن هناك عواقب، رغم وعود الحكومة بالتحقيق”.

 

وذكرت هيومن رايتس ووتش أنها وثقت الإعدام السريع بلا محاكمة وحالات الإخفاء القسري والتعذيب وتدمير المنازل من قبل هاتين المجموعتين وغيرهما من الجماعات التابعة للحكومة، خلال العمليات الأخيرة لاستعادة الأراضي من تنظيم (داعش). لم تكن هناك أي عواقب واضحة لهذه الانتهاكات.

 

وكان رئيس الوزراء العبادي قد قال في 4 يونيو، إنه فتح تحقيقا في مزاعم الانتهاكات في عملية الفلوجة، وبعد 3 أيام أعلن عن اعتقالات غير محددة و”إحالة المتهمين بارتكاب انتهاكات إلى القضاء لينالوا جزاءهم وفقا للقانون”.

 

منذ ذلك الحين، لم يجب المسؤولون عن استفسارات هيومن رايتس ووتش بخصوص حالة التحقيق الذي يجرونه أو الخطوات المتخذة. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط