زنزانة تاجر مخدرات برازيلي تسبب صدمة لأفراد شرطة #باراغواي

زنزانة تاجر مخدرات برازيلي تسبب صدمة لأفراد شرطة #باراغواي

تم – براغواي: تسببت مشاهدة زنزانة رئيس عصابة مخدرات برازيلي بإصابة أفراد وقيادات شرطة في باراغواي؛ بالذهول الشديد، حيث وجدوه يعيش حياة مترفة وكأنه يقطن جناحا فندقيا.

وأوضح موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، نه عُثِر داخل الزنزانة المكونة من ثلاث غرف على مطبخ ومكتبة وتلفزيون بلازما، كما خصصت إحدى الغرف لتكون غرفة اجتماعات، وبنيت الزنزانة ليقيم فيها تاجر المخدرات البرازيلي غارفيس تشيمينيس بافاو.

وكانت الشرطة علمت أن بافاو يخطط للهرب مستخدماً متفجرات لعمل فتحة في حائط السجن، فيما من المفترض أن ينهي فترة سجنه المرتبطة بتهم غسيل أموال العام المقبل، كما سيواجه بعدها احتمال الترحيل إلى البرازيل.

ونُقل إلى وحدة خاصة بعيداً عن زنزانته المترفة في سجن “تاكومبو” قرب العاصمة أسونسيون، فيما يجري التحقيق حالياً، في شأن معرفة كيف سمح المسؤولون في السجن بأن يتمتع بافاو بتلك الحياة المترفة داخله.

وأبرز سجناء لوكالة “فرانس برس”، أن مَن يرغب في الإقامة داخل الزنزانة المترفة، يجب أن يدفع إلى بافاو سوما ما قيمته خمسة آلاف دولار وإيجاراً أسبوعياً قيمته 600 دولار، ويوجد في الزنزانة جهاز تكييف وأثاث مريح وحمام ومجموعة من أسطوانات دي في دي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط