السعودية أكبر داعم إغاثي وإنساني لليمن في محنته

السعودية أكبر داعم إغاثي وإنساني لليمن في محنته

 تم – الرياض:منذ قيام التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بعمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل، كان الهدف الإغاثي والإنساني أولوية قصوى، إذ قامت قوات التحالف العربي بإيصال آلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية إلى الداخل اليمني، من أدوية طبية ومواد غذائية، رغم معاناة العديد من أفراد الشعب اليمني حصار مليشيات الحوثي لمدنهم ونهبها للمساعدات.

 التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أكد مؤخرًا أن التخالف لا يفرض حصارًا أو مقاطعة اقتصادية على الأراضي اليمنية كما تروج بعض الجهات، وأن ما يتم هو تنفيذه لواجباته تجاه تطبيق أحكام القرارات الأممية الهادفة لمنع تهريب الأسلحة والذخائر.
 وبالحديث عن الجانب الإنساني والإغاثي في اليمن، يأتي دور مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية، الذي نفذ منذ تأسيسه قبل أكثر من عام نحو 80 برنامجًا إنسانيًا وإغاثيًا، بتكاليف بلغت أكثر من 416 مليون دولار وبمشاركة 70 شريكًا.
 إعطاء اليمن وشعبه الاهتمام الكبير والعمل على تخفيف معاناته، بشتى أطيافه بكل حيادية وضع المملكة في المرتبة الأولى في المساعدات الإنسانية، وفق ما ذكر تقرير لقناة “الإخبارية” مؤخرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط