آخر تحقيقات “اختفاء الطائرة الماليزية” تكشف عن “تعمد” تحطمها في الماء

آخر تحقيقات “اختفاء الطائرة الماليزية” تكشف عن “تعمد” تحطمها في الماء

تم – لندن: كشف قائد التحقيقات في شأن قضية “اختفاء الطائرة الماليزية المفقودة لاري فانس”، عن تحطم الطائرة في الماء، على نحو متعمد.

وأوضح فانس في تقرير صحافي جديد، نشرته صحيفة “التليغراف” البريطانية، الأحد، أن اكتشاف جزء من جناح الطائرة؛ يؤكد أن الطائرة سقطت في الماء عمدا، ويدلل أيضا على أن شخص ما كان يتحكم في الطائرة، وأسقطها على نحو متعمد، مبرزا أنه إذا كانت الطائرة جرى قيادتها حتى النهاية، فمن الممكن أن تهبط خارج منطقة البحث الحالية، وهذا يدلل على احتمالية وجود شخص ما على الطائرة ارتطم، مشيرا إلى أنهم يبحثون بجهد كبير عن الأدلة التي تدعم ذلك.

وبيّن فانس، أن الطائرات التي تتحطم في المحيط من دون قيادة شخص ما، تنفجر ويتناثر حطامها في كل مكان، فيما التحقيقات التي تجريها السلطات الأسترالية، ترجح نظرية تحطم الطائرة نتيجة خلل فني.

وكانت الطائرة الماليزية المنكوبة، اختفت أثناء رحلتها بين بكين وكولالمبور، وعلى متنها 239 راكباً في الثامن من آذار/مارس 2014.

 

تعليق واحد

  1. شغل امريكا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط