“التسوس العظمي” .. جحيم يلاحق سعود ويهدد قدميه بالبتر

“التسوس العظمي” .. جحيم يلاحق سعود ويهدد قدميه بالبتر

 تم – جدة :لم يتوقف مرض التسوس العظمي عند حرمان سعود فيصل العالي، من الجلوس مع أقرانه في المدرسة منذ أعوام عدة، بل واصل مشواره ليهدد قدميه بالبتر.

 وبين أبو سعود أن معاناة ابنه الذي يبلغ من العمر 16 عامًا بدأت منذ الولادة، حين خضع لعملية فتاق في اليوم الـ14 لولادته، وفي الخامسة من عمره تعرض لجرح في قدمه اليسرى ظل يعاني نزيفًا دمويًا وصديديًا، وفي العاشرة أجريت له عملية بتر الأصبع وعملية أخرى للبتر بالمكان نفسه وتنظيف العظام بمستشفى الملك فيصل بالطائف.

وأفاد أبو سعود بأن المرض الذي سمي وفق التقارير الطبية بالتسوس العظمي انتقل إلى القدم اليمنى وزادت معاناته، لافتًا إلى أن الصديد والنزيف لم يتوقفا من قدمه مع الروائح الكريهة، ما أحرجه أمام زملائه بالدراسة ومنعه من ممارسة الرياضة.

وقال “المرض أثر على صحة سعود وحطمه نفسيًا واضطر للبقاء في المنزل وعدم مواصلة الدراسة بعد طلب إدارة المدرسة ذلك”، مشيرًا إلى أن ابنه كان يرقد في مستشفى الهدا للقوات المسلحة ويعالج بمضادات عبر الوريد، ولكن إصرار الجراح على بتر قدميه دفعه إلى إخراجه من المستشفى على مسؤوليته.

وأكد أنه لا يريد أن يفقد طفله قدميه وهناك أمل كبير بالعلاج في الخارج، مشيرًا إلى أن سعود حبيس غرفته ولا يستطيع المشي ويحبو على يديه كالطفل، في مشهد يؤلمه وأسرته كافة.

ويتمسك العالي بكثير من الأمل في أن يجد من يقف معه لعلاج ابنه في أحد المراكز المتخصصة بالمملكة أو بالخارج، ليمارس حياته بطريقة طبيعية دون أي معوقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط