خبراء في زراعة الأعضاء: انتقال سلوكيات المتبرعين إلى الزارعين أمر غير وارد علميا 

خبراء في زراعة الأعضاء: انتقال سلوكيات المتبرعين إلى الزارعين أمر غير وارد علميا 

 

تم – الرياض : أكد مدير مركز زراعة الأعضاء في المملكة العربية السعودية الدكتور فيصل شاهين، أنه من غير الوارد علميا انتقال سلوكيات كان يتمتع بها المتبرعون بالأعضاء إلى الزارعين، موضحا أن الشخصية والطبائع والسلوك والعادات مثل الإيمان واللغة والعواطف كلها موجودة بالدماغ وليس لنقل الأعضاء أي تأثير على ما ذكر خاصة القلب.

واتفق معه رئيس قسم القلب في مستشفى دلة الدكتور سميح لاوند، مضيفا أن الحديث عن انتقال سلوكيات من أشخاص قاموا بزراعة القلب لنفس سلوكيات من قاموا بالتبرع لهم عليه استفهامات، ما يحصل هو تغير في سلوك مريض متعب منهك من القلب إلى مريض أقل تعباً وإنهاكاً واستعاد ثقته بنفسه فهو يستطيع التفكير بأسلوب مختلف، وأن ما يوحي بأن القلب به سلوك معين يتغير فإنه صعب أن يكون هذا الكلام دقيقاً من الناحية العلمية.

وتابع هناك فرقا بين مريض يائس منهك ومريض عاد لعمله ولتحقيق أهدافه وهذا ما يتغير فقط، فالدماغ هو ما يقرر ما يفعله الفرد، لافتا إلى أن بعض الأطباء في الولايات المتحدة تحدثوا عن ظاهرة غريبة تتعلق بأولئك المرضى الذين خضعوا لزراعة القلب حيث وجدوا أن المريض بمجرد أن تم تغيير قلبه تتغير في شخصيته أمور عميقة، فعلى سبيل المثال هناك طالبة تدرس علم النفس، تبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاماً، كانت تعاني فشلا في القلب منذ الولادة، وبعدما قاموا باستبدال قلبها بقلب شخص آخر مات حديثاً لاحظ الأطباء تغييرات عميقة في شخصيتها، فقد كانت لا تحب الألعاب الرياضية، وفجأة وبعد زراعة القلب أصبحت من المتابعين لكرة القدم.

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط