#إيران والقاعدة في #ليبيا.. المال مقابل الإرهاب  

#إيران والقاعدة في #ليبيا.. المال مقابل الإرهاب  
تم – واشنطن

أطلقت الولايات المتحدة الأميركية، العنان لوثائق سرية تكشف عن العلاقة التي تربط تنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة في ليبيا بالمخابرات الإيرانية.

وبيَّنت الوثائق التي كشفتها وزارة الخزانة الأميركية، أن الجماعات الإرهابية في ليبيا أصبحت “نقطة عبور مهمة للتمويل” في المغرب العربي، والتي يعود تاريخها إلى فترة قليلة سبقت اندلاع الثورة الليبية في شباط/ فبراير 2011.

وأثبتت الوثائق، وجود تقارب كبير بين إيران وقادة تنظيم القاعدة الليبيين، ففي رسالة لابن لادن من أحد عناصره يرجع تاريخها إلى 20 نيسان/ أبريل 2011، وجدت فقرة مكثفة حول مساعي القاعدة في ليبيا تكرر فيها ذكر إيران، كذلك تلميحات عطية الليبي بأن عناصر من الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة الذين “يخرجون من السجون وغيرهم في شرق ليبيا” بنغازي ودرنة والبادية والمناطق المحيطة” يتوقون لتنفيذ أعمال مسلحة.

وأظهرت أن القيادي في القاعدة والمكنى عطية الله الليبي، واسمه الحقيقي جمال إبراهيم أشيتيوى المصراتي، لعب دورا محوريا في عمليات التمويل، فيما قام البحريني عادل محمد عبدالخالق، بمساعدة الجماعة الليبية المقاتلة، عبر سفره لإيران 5 مرات ولقائه كبار الداعمين لتنظيم القاعدة في طهران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط