ناشطات: تعيين الأميرة ريمة وكيلا “للهيئة” انتصار للرياضة النسائية وهذه البداية فقط

ناشطات: تعيين الأميرة ريمة وكيلا “للهيئة” انتصار للرياضة النسائية وهذه البداية فقط

تم – الرياض: شددت مجموعة من الناشطات في الحقل الرياضي، على أن تعيين صاحبة السمو الملكي الأميرة ريمة بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز؛ وفق قرار مجلس الوزراء، وكيلا للرئيس للقسم النسائي في الهيئة العامة للرياضة بالمرتبة الـ15؛ يعتبر انتصارا للرياضة النسائية.

وأكدت الناشطات: أنها الخطوة الأولى للسماح لهن بممارسة الرياضة في أماكن مخصصه لهن تراعى فيها العادات والتقاليد الإسلامية، بعيدا عن خدش الذوق العام؛ فأبرزت سفيرة النادي “الأهلي” نوف عمر: أنه اليوم سعدنا بهذا الإنجاز الذي سيقود المرأة السعودية لممارسة الرياضة في أماكن مخصصة لهن بعيدا عن أي اختلاط، مضيفة “نحن النساء نحتاج ممارسة الرياضة مثل الشباب كي نتجنب أمراض العصر”، متمنيات إنشاء مقرات خاصة لهن بعيدا عن أي اختلاط.

وأثنت مجيدة الشيباني، على هذا القرار، مبينة أن “الأميرة ريمة ستمثل جميع نساء الوطن في هذا المجال ونحن ننتظر منها قرارات تصب في مصلحة الرياضة النسائية”، مشيرة إلى أن “الرياضة مطلب مهم لنا كنساء مثل الشباب بالضبط ووفق عاداتنا وتقاليدنا الإسلامية، إذ أثبتت المرأة السعودية في كثير من المجالات أنها مركز فخر واعتزاز وأنها قادرة على الإبداع ورفع أسهم المملكة عاليا”.

ولفتت الشيباني إلى أن المرأة السعودية لا تجد أماكن لممارسة الرياضة ما ساهم في ارتفاع نسبة السمنة في الوسط النسائي، مطالبة بإدراج الرياضة في مدارس البنات لحمايتهن من أمراض العصر، فيما بينت أحلام دقني، أن استحداث القسم النسائي في هيئة الرياضة، وتعيين الأميرة ريمة، سيكون بمثابة فرصة لهن للتعرف إلى العقبات والعراقيل التي تواجه جميع فئات وشرائح المجتمع النسائي، ووضع الحلول للسماح لهن بممارسة الرياضة في مناخ ملائم، معتبرة بأن “هذه خطوة إيجابية ستفتح المجال لبنات الوطن في ممارسة الرياضة بعيدا عن خدش الدوق العام ووفق إطار عاداتنا وتقاليدنا الإسلامية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط