أثار “بوكيمون جو” السلبية تمتد إلى الأموال

أثار “بوكيمون جو” السلبية تمتد إلى الأموال

تم – تقنية: مُني المشتركون في لعبة “بوكيمون جو”؛ بخسائر مالية، بسبب التحديث الأخير الذي طرحته شركة “نيانتيك” الأميركية المطورة للعبة، ما دفع الكثير منهم إلى اتخاذ وسائل التواصل الاجتماعي منصة للاحتجاج وإيصال صوتهم إلى الشركة المطورة، أو للبحث عن وسيلة لعكس التغييرات التي حصلت بعد التحديث الأخير.

وأوضح المحتجون: أن التحديث أدى إلى إعادة ضبط إعدادات اللعبة وعودتها إلى نقطة البداية، ما أدى إلى خسارتهم جميع المراحل التي تخطوها وعودتهم إلى نقطة الصفر، ودعوا الشركة إلى إعادة أموالهم التي أنفقوها على اللعبة بعد خسارتهم.

فيما أشارت بعض التقارير إلى تمكن اللاعبين من الرجوع إلى الوضع السابق عبر استخدام بريد إلكتروني بديل لتسجيل الدخول إلى اللعبة، بينما اقترح آخرون حلا آخر يتمثل في تسجيل الخروج من “غوغل” في متصفح سفاري على نظام “آي أو إس”، ثم تسجيل الدخول مرة أخرى في تطبيق “بوكيمون جو” لاستعادة المراحل السابقة.

وكانت الشركة أطلقت، الأحد، تحديثا كبيرا للعبتها للواقع المعزز “بوكيمون جو” على أجهزة “أندرويد” و”آي أو إس”، جاء بعدد من التعديلات التي ما زال اللاعبون يحاولون معرفتها، إلى جانب بعض التغييرات التي أصابت اللعبة التي ربما تغير طريقة اللعب.

وتعقدت الأمور في التحديث الجديد بالنسبة إلى اللاعبين، إذ إنه من الصعب العثور على “البوكيمونات” بعد أن أزالت الشركة المطورة ميزة الاستعانة بآثار أقدام البوكيمونات المجاورة للعثور عليها، فأصبح من الصعب على اللاعبين الشعور بوجود “بوكيمون” قريب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط