عمال إغاثة يحاولون تنصير لاجئين مسلمين داخل مخيم “موريا” اليوناني

عمال إغاثة يحاولون تنصير لاجئين مسلمين داخل مخيم “موريا” اليوناني

تم – أُثينا

كشفت تقارير صحافية، عن قيام عدد من عمال الإغاثة المسيحيين بمحاولة لتنصير بعض  بعض اللاجئين المسلمين، المُحتجزين وفقًا لبنود اتفاقية الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، في مخيم موريا اليوناني

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية، إن هؤلاء العمال وزعوا لمرتين على الأقل في هذا الشهر،  استمارات تنصير داخل نسخ عربية من إنجيل القديس يوحنا، للمُحتجزين داخل مخيم موريا في لسبوس، وتدعو هذه الاستمارات إلى التوقيع على بيان تنصير صريح.

فيما اعتبر بعض لاجئي المخيم توزيع هذا المنشور، أمرٌ عديم الإحساس يستغل معاناتهم، مضيفين أنها مشكلة كبيرة لأن الكثيرين هنا من المسلمين وهم لا يريدون تغيير دينهم، لقد كانوا يحاولون فعل ذلك في رمضان، وهو أعظم شهر لدى المسلمين، نحن نحب الأديان جميعها، ولكن كيف سيشعرون هم إذا كنا مسيحيين وأعطيناهم نسخة من القرآن؟.

وأكد بعض اللاجئين أن اثنين على الأقل من ممثلي “اورو رليف” وزعا هذه الاستمارات، وهي منظمة خيرية يونانية صارت أكبر منظمة إغاثة تعمل في موريا بعد انسحاب المنظمات الأخرى احتجاجًا على الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي، إلا أن المنظمة أعلنت في بيان رسمي أنها لا توافق على توزيع تلك الاستمارات، ولكنها أضافت أنها لا تستبعد احتمال أن يكون عمال الإغاثة قد وزعوا هذه الكتيبات بأنفسهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط