مشروع إنشاء مدرسة قيادة في #الخرمة يصطدم برغبة المستثمرين

مشروع إنشاء مدرسة قيادة في #الخرمة يصطدم برغبة المستثمرين

تم – الخرمة: أكد مصدر مطلع في مرور محافظة الخرمة، عدم رغبة جميع المستثمرين المتقدمين لتشغيل مدرسة القيادة في المحافظة في تطبيق شروط التنفيذ ورفضها.

وأوضح المصدر، أن المسؤول عن تشغيل وطرح إنشاء مدارس تعليم القيادة في المملكة هي الإدارة العامة للمرور ممثلة بإدارة الرخص في منطقة الرياض كونها صاحبة الصلاحية في ذلك من دون أي جهة حكومية أخرى، مبرزا أنه بالنسبة إلى أسباب  تأخير إنشاء مدرسة قيادة في الخرمة يأتي من المستثمرين فبعد الحصول على أرض للمشروع وتم اعتمادها قبل ستة أعوام للاستثمار؛ أعلن مرور الخرمة في الصحف للمستثمرين عن ذلك لثلاث مرات وكلها عن طريق مكاتبات من المرور وتقدمت شركات عدة ولم تنطبق عليهم الشروط .

وأضاف “كانت نقطة الاختلاف أن إدارة المرور ممثلة بقسم مدارس القيادة تطلب من المستثمرين أن يكون تصميم المدرسة على الفئة الممتازة مثل المدن الكبرى، والمستثمرون يتحججون بأن محافظة الخرمة صغيرة ومن الصعب تجهيز مدرسة قيادة للسيارات فيها مثل مدارس القيادة في المدن الأخرى”، مشيرا إلى أن المسؤول عن تشغيل وطرح إنشاء مدارس تعليم القيادة في المملكة هي الإدارة العامة للمرور ممثلة بإدارة الرخص في الرياض فهي من يحدد اسم الشركة ويطرح منافسة تشغيل المدرسة؛ كونها صاحبة الصلاحية في ذلك من دون أي جهة حكومية أخرى.

وشدد على أن إدارة المرور في الرياض ومرور الخرمة والطائف، يسعون إلى إنشاء مدرسة قيادة للسيارات في محافظة الخرمة لخدمة المواطنين والمقيمين في المنطقة؛ لكن عدم تجاوب المستثمرين مع الشروط ومحاولة تجاوزها حال من دون تنفيذ هذا المشروع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط