الحكومة المصرية تتصالح مع حسين سالم بعد تنازله عن 75% من ثروته

الحكومة المصرية تتصالح مع حسين سالم بعد تنازله عن 75% من ثروته

تم – القاهرة : أعلن مساعد وزير العدل المصري لجهاز الكسب غير المشروع، المستشار عادل السعيد، أمس الأربعاء، إتمام صفقة التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم، وانتهاء نقل الـ75% من ثروته إلى الدولة.

وتأتي صفقة التصالح مقابل انقضاء الدعاوى الجنائية ضده، ورفع اسمه من قوائم المتحفظ على أموالهم هو ونجله خالد وابنته ماجدة، وكذلك من قوائم الترقب والوصول.

وكشف السعيد في مؤتمر صحافي بمقر وزارة العدل، أن رجل الأعمال حسين سالم استوفى جميع الشروط المطلوبة منه، وآخرها التنازل عن فيلا مملوكة لنجله خالد بالتجمع الخامس، والمقامة على 11 ألف متر بقيمة 84 مليون جنيه، وهو آخر مبلغ مستحق من حسين سالم، والذي تعهد بدفع 13 مليون جنية قيمة مخالفات على هذه الفيلا.

وأضاف أن حسين سالم كان قد تنازل عن 75% من ثروته، إلا أنه تبقى عليه 1% من هذه الثروة بعد اكتشاف قيامه باحتساب قطعة أرض مساحتها 48 ألف متر، بقيمة 265 مليون جنية، ضمن اتفاق التصالح رغم سابقة تنازله عنها لصالح محافظة جنوب سيناء، مقابل التصالح في قضية كانت تحققها نيابة الأموال العامة، والتي تم حفظها بناء على هذا التنازل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط