السجن 12 عامًا لمعارض بحريني في بريطانيا بتهمة “اغتصاب أطفال”

السجن 12 عامًا لمعارض بحريني في بريطانيا بتهمة “اغتصاب أطفال”

تم – لندن : يتستر “معارضون” بحرينيون بعباءة حقوق الإنسان، ليرتكبوا جرائم جنائية بحق الأطفال والقاصرين، بحسب ما أكدته محكمة بريطانية أول من أمس الاثنين، التي قضت بالسجن 12 عامًا على المعارض قاسم هاشم، بعد إثبات تهمة الاعتداء الجنسي على أطفال “قصّر”، فضلًا عن الاغتصاب وإيذاء الأقارب، وفق ما أوردته مصادر صحافية.

وفجّر هذا الحكم جدلًا في الأوساط البريطانية، التي تساءلت كيف تمنح الحكومة اللجوء لأشخاص مشكوك في سلوكهم٬ ما تسبب في مساءلة وزارة الداخلية حول كيفية السماح لهم بالعمل تحت عباءة النشاط الحقوقي حتى بعد ارتكابهم لتلك الجرائم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط