“الإسكان”: لا تلاعب بمعلومات المتقدمين لقرض وإدراج خيار “قرض لشراء شقة”

“الإسكان”: لا تلاعب بمعلومات المتقدمين لقرض وإدراج خيار “قرض لشراء شقة”

تم – الرياض

أكدت وزارة الإسكان نفيها الاتهامات بالتلاعب بمعلومات المتقدمين لطلب قرض وإدراج خيار “قرض لشراء شقة” دون علم المتقدمين، مبينة أن بيانات المتقدمين لا يطالها أي تعديل أو تغيير.

وشددت الوزارة على أن خيار قرض شراء شقة يعتبر اختيارياً وليس إلزاميا، ما يعني أن رفضه لا يوثر على ترتيب الاستحقاق لمستحقي الدعم السكني.

قالت “الإسكان” بحسب مصادر صحافية: جميع بيانات المتقدمين على بوابة الدعم السكني “إسكان” لا يطالها أي تعديل أو تغيير، وإنما هي كما تم إدخالها من المواطنين، وجميعها تخضع لحماية آمنة، ولا يمكن لمنسوبي الوزارة الاطلاع عليها إلا بصلاحيات محددة تتعلق معلومات مقتضبة عن المواطن.

وأضافت الوزارة: من غير الممكن تغيير أي بيانات تخص المواطن، إلا وفقاً لإجراءات معينة وعن طريق الرقم الموحد (920002431) وبناء على طلب المواطن ذاته، فهو الشخص الوحيد الذي يستطيع الدخول على حسابه وتغيير بياناته وتعديلها.

وأردفت: في حالة اختيار منتج القرض من بين المنتجات التي تتيحها الوزارة والتي تشمل (وحدة سكنية جاهزة وأراضٍ وحلول تمويلية)، تقوم الوزارة بتقديم عرض للمستحق يتمثّل في “قرض لشراء شقة من المطورين العقاريين على أراضي الوزارة، وذلك انطلاقاً من توافر أراضٍ لدى الوزارة وإبرامها اتفاقيات مع مطورين عقاريين للبناء عليها بجودة عالية وفقاً للمواصفات التي حددتها الوزارة والتي تضمن الحصول على السكن الملائم.

وتابعت: هذا الخيار ليس جديداً، إذ تم خلال العام الماضي التخصيص لـ 14 ألف مستحق على مُنتج “قرض لشراء شقة من المطورين العقاريين على أراضي الوزارة.

وقالت: يعدّ هذا الخيار اختيارياً وليس إلزامياً، ففي حالة قبول المستحق يتم اتحاذ الاجراء اللازم الذي يضمن للمستحق وحدته السكنية من المطورين العقاريين على أراضي الوزارة إلى جانب توقيع اتفاقية مع الطرفين.

وأضافت: في حالة الرفض يبقى المستحق على قائمة الانتظار للحصول على المُنتج السكني الذي اختاره مسبقاً، وبالتالي فإن ترتيب الاستحقاق والأولوية في قائمة الدعم السكني لا يتأثر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط