دورات تقنية ومهنية في كليات الرياض تتيح للمتقاعدين فرصا للعمل

دورات تقنية ومهنية في كليات الرياض تتيح للمتقاعدين فرصا للعمل

تم – الرياض: مكنت الدورات التدريبية المجانية في مجال صيانة أجهزة الجوال وبيعها، المتقاعدين من العمل في هذا القطاع عبر تعلم المهارات الأساسية من خلال الدورات المقدمة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في الكليات والمعاهد التقنية، لمواكبةً لقرار وزارة “العمل” بتوطين قطاع الاتصالات.

وأوضح عدد من المتقاعدين الملتحقين بدورة صيانة الجوال في الكلية التقنية في الرياض، أن سعودة قطاع الاتصالات تُعد فرصة لإيجاد مصدر دخل مادي إضافي، ولفتح الباب أمام شريحة أكبر من المواطنين للتزوّد المعرفي والمهاري، فأبرز المتقاعد عبيد حامد الرحيمي، أن التحاقه بدورة صيانة الجوال مكّنه من مهارة صيانة أجهزة الجوّال، ما أدّى إلى تزويده بمهارات جديدة يستفيد منها لمزاولة مهنة تساعده في دفع مستلزماته المعيشية.

وطالب المتقاعد بسام الشهراني السعوديين باستغلال هذه الفرصة، والدخول في الدورات المجانية المتاحة في الكليات والمعاهد الموزعة في مدن ومحافظات المملكة، مبينا: أن الدخول في مجال الاتصالات كان في السابق غير متاح لعدم وجود جهات تدريبية متخصصة في هذا المجال، وحاليًّا، الفرصة كبيرة وعبر المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني كجهة رسمية أصبح التدريب متاحًا ومجانيًّا وعلى أحدث التقنيات.

من جهته، أشار رئيس قسم الإلكترونيات في الكلية التقنية في الرياض المهندس عبدالله الفوزان، إلى أن الدورات روعي فيها التدريب العملي والنظري، ليكون الخريج مؤهلا بشكل كامل للعمل كفني صيانة جوال، حيث يستخدم في التدريب أهم ثلاثة أجهزة في السوق المحلي والعالمي، وسبق أن زار ممثلو الشركات العالمية المتخصصة في صناعة أجهزة الجوال مواقع التدريب وشاهدوا المحتوى التدريبي والتقنيات المستخدمة وأشادوا بالدورات التي تقدمها المؤسسة.

وتنفذ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني منذ 19 من شوال الماضي المرحلة الثانية من البرامج المجانية المخصصة لصيانة أجهزة الجوال، وبيعها في عدد من الكليات والمعاهد التقنية في مختلف مناطق المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط