مستثمرون يلجؤون للبيع بالتقسيط لتحريك ركود السوق العقاري

مستثمرون يلجؤون للبيع بالتقسيط لتحريك ركود السوق العقاري

تم – جدة:اضطر عدد من المستثمرين العقاريين في محافظة جدة أخيرا إلى طرح عروض تسهيلية، اعتبروها “مخارج” لتحريك السوق العقارية والخروج بهوامش ربحية معقولة مقارنة بالفترة الماضية، لاسيما مع تراجع الصفقات العقارية منذ بداية العام الجاري.

وقام مختصون في قطاع العقار بطرح بيع الأراضي بالتقسيط دون دفعات، وتقسيم الأراضي إلى مساحات اقتصادية تتراوح ما بين 375-312 مترا مربعا، بهدف مساعدة الأفراد لتملك الأراضي بأقل الأسعار.

وأوضح مستثمر عقاري، أن هناك توجها كبيرا من قبل العقاريين للبيع بنظام التقسيط، وهي الآلية المتوقع أن تعمل عليها الأوساط العقارية خلال الفترة المقبلة، بهدف تحريك السوق والحد من الركود العقاري بالسوق.

وحول آلية التقسيط، أشار إلى أن هناك معايير معينة للتقسيط، للحد من التعثر بالسداد والعمل على تحريك السوق بأفضل شكل، حيث إن التقسيط يستهدف الأراضي والعقارات الصغيرة بأسعار في متناول الأفراد، والبعد عن التقسيط للأراضي الكبيرة التي عادة ما ينشأ عنها تعثر في السداد ومن ثم الدخول لأروقة المحاكم، الأمر الآخر أن تكون نسبة الاستقطاع تتراوح ما بين 30-20 في المائة من الدخل الرئيس، إضافة إلى موقع الأراضي، بمعنى البعد عن الأراضي بمركز المدينة إلى الأطراف، تستهدف الأقساط محدودي الدخل والموظفين.

وأوضح أن اختلاف القضاة في الفصل بقضايا التقسيط والتعثر، يؤثر في البيع بنظام التقسيط، لاسيما أن لكل قاض وجهة نظر في الفصل بقضايا التقسيط، بخلاف الوضع سابقا، لذلك لا بد أن تحدد وزارة التجارة آلية معينة لتقسيط الأراضي للعمل بموجبها، بهدف الحد من القضايا والتعثرات بالسداد، خاصة أن هناك إقبالا كبيرا على الشراء بنظام التقسيط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط