واشنطن تنفي اتهامات جديدة بدفع أموال لإيران مقابل الإفراج عن أميركيين

واشنطن تنفي اتهامات جديدة بدفع أموال لإيران مقابل الإفراج عن أميركيين

تم – واشنطن

نفى البيت الأبيض اتهامات جديدة بدفع أموال لإيران مقابل الإفراج عن أربعة سجناء أميركيين، أثارت انتقادات حادة من الجمهوريين الذين يهاجمون باستمرار الاتفاق النووي الذي ابرم مع طهران قبل اكثر من عام معتبرين أنه سيسمح لها بتمويل الإرهاب.

ووسط اتهامات بالإفراج عن مبالغ بالفرنك السويسري واليورو تعادل 400 مليون دولار لإيران مقابل إطلاق سراح أميركيين، أكد البيت الأبيض أنه لا علاقة بين المسألتين.

وأفرجت إيران عن خمسة سجناء أميركيين وفي يناير الماضي، وأصدرت الولايات المتحدة عفوا عن سبعة إيرانيين وسحبت مذكرات توقيف بحق 14 آخرين.

وبعد ساعات أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه وافق على إعادة مبلغ 1،7 مليار دولار إلى إيران كان موضوع أحد الاتفاقات التي تلت توقيع الاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح البيت الأبيض أن هذا المبلغ الذي يعاد إلى إيران يعود إلى صفقة أسلحة لم تنجز وتعود إلى ما قبل انتصار ثورة الخميني.

منطقة المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط