مواطنان يطوران نظارة واقع افتراضي وفق المعايير العالمية لـ”غوغل”

مواطنان يطوران نظارة واقع افتراضي وفق المعايير العالمية لـ”غوغل”

تم – الرياض:بدأ المهندس محمد الزايدي مشواره مع التكنولوجيا بتأسيس شركة متخصصة في تطوير محتوى وتطبيقات الواقع الافتراضي مع شركائه من خلال صندوق تمويل الابتكار من جامعة الملك عبدالله للعلوم التقنية “كاوست” بعد فوزهم في مسابقة أفضل المشاريع الريادية في مركز ريادة الأعمال بالجامعة.

وحقق الفريق منذ بدايته في 2013م، 3 اختراعات تحت التسجيل في مجال الواقع الافتراضي، وطور وصمم نظارات واقع افتراضي خاصة للعملاء مع بداية إعلان شركة “غوغل” عن مشروعها لنظارات الواقع الافتراضي الورقية في منتصف 2014.

وقال محمد الزايدي في تصريحات صحافية “واكبنا تحديث معايير مواصفات النظارات من خلال الإصدارين الأول والثاني، ومن خلال تجربتنا وملاحظتنا للعيوب الموجودة في النظارات المتوفرة في الأسواق والمعتمدة من شركة “غوغل”.

وأضاف “وجدنا أن هنالك حاجة لتصميم نظارة واقع افتراضي جديدة، وبدأنا بتصميم جديد لنظارة الواقع الافتراضي وفق المعايير العالمية لـ”غوغل” وسجلت كبراءة اختراع عالمية للشركة وتتميز بإمكانيات مختلفة عن نظارات الواقع الافتراضي المتوفرة في الأسواق العالمية من ناحية سهولة الاستخدام والتخزين والتوزيع، بحيث أصبحت على شكل كتاب وتظهر النظارة بشكل مجسم بمجرد فتحه وسميت باسم ” كن هناك”.

وصممت نظارة “كن هناك” لتناسب اختلاف أذواق المستخدمين، حيث إنه وللمرة الأولى يتم توفير محتوى مناسب للمستخدم بجانب نظارة الواقع الافتراضي وفق 5 موديلات متنوعة وهي: الأساسي، والتعليمي، والرياضي، والسفر، والألعاب.

ويمكن للمنظمات الاستفادة من خدمة تطوير نظارات واقع افتراضي خاصة لهم بما يتناسب مع أهدافهم سواء تسويقية أو توعوية في قطاعات مختلفة مثل السياحة والسفر أو بتوجيه رسالة لعملائها باستخدام محتوى الواقع الافتراضي ولاسيما قطاع التعليم حيث يمكنه الاستفادة من نظارة كن هناك على شكل كتاب في تقديم محتوى واقع افتراضي تعليمي تفاعلي، بحسب الزايدي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط